تكريم وزارة الصحة الإماراتية من الاتحاد الدولي للمستشفيات ضمن أفضل الهيئات عالمياً

تكريم وزارة الصحة الإماراتية من الاتحاد الدولي للمستشفيات ضمن أفضل الهيئات عالمياً







حصلت وزارة الصحة ووقاية المجتمع بكافة منشآتها على تكريم الاتحاد الدولي للمستشفيات (IHF) في منافسة ضمن أفضل 100 مؤسسة صحية حول العالم من 28 دولة تقديرا لتميزها وجهودها في الاستجابة المبتكرة والسباقة كمنظومة عمل متكاملة واستراتيجية شاملة وعلى كافة المستويات كانت السبب في تفوق وتميز الوزارة في مواجهة كوفيد-19 وذلك في إنجاز جديد يضاف لسجل…

حصلت وزارة الصحة ووقاية المجتمع بكافة منشآتها على تكريم الاتحاد الدولي للمستشفيات (IHF) في منافسة ضمن أفضل 100 مؤسسة صحية حول العالم من 28 دولة تقديرا لتميزها وجهودها في الاستجابة المبتكرة والسباقة كمنظومة عمل متكاملة واستراتيجية شاملة وعلى كافة المستويات كانت السبب في تفوق وتميز الوزارة في مواجهة كوفيد-19 وذلك في إنجاز جديد يضاف لسجل دولة الإمارات العربية المتحدة يسهم بتعزيز مكانتها التنافسية العالمية في مجال الرعاية الصحية.

ويرتكز هذا الإنجاز إلى تنوع ومرونة قطاعات الوزارة في الاستجابة للظروف الطارئة من خلال تبني وتنفيذ واعتماد طرق جديدة للعمل وهذا ما أسهم في تسريع التحول الإيجابي في تقديم الرعاية الصحية والسيطرة على تداعيات كوفيد-19 بالشكل الأمثل وذلك عقب انتهاء التقييم الشامل لخطط الاستجابة التي وضعتها الوزارة من قبل لجنة دولية مختصة تتكون من خبراء عالميين في القطاع الصحي.

وتم الإعلان عن تكريم الوزارة في الموقع الرسمي خلال حفل افتراضي نظمه الاتحاد الدولي للمستشفيات للكشف عن نتائج برنامج “تلبية نداء الواجب لمواجهة كوفيد-19” الذي أطلقه الاتحاد مؤخرا لتكريم منظمات الرعاية الصحية ومقدمي خدمات الرعاية في جميع أنحاء العالم، التي تميزت في تقديم الواجب الإنساني من خلال وضع خطط مبتكرة واتخاذ إجراءات فعالة لمواجهة كوفيد-19.

وأكد سعادة الدكتور محمد سليم العلماء وكيل الوزارة رئيس مجلس إدارة مؤسسة الإمارات للخدمات الصحية أن دولة الإمارات وبفضل توجيهات القيادة الرشيدة حققت ريادة عالمية في التعامل مع فيروس كوفيد-19 بناء على الاستراتيجية الفاعلة والمتكاملة التي ابتكرتها وتطبيق الخطط الاستباقية والإجراءات الاحترازية والوقائية فقدمت نموذجًا متفردًا يعكس خبرة متراكمة في إدارة الأزمات والتخطيط المستقبلي لتعزيز ريادتها في تطوير أفضل الممارسات عالمياً وحماية مكتسبات الدولة على جميع الصعد ..مشيرة إلى أن جهود وزارة الصحة ووقاية المجتمع تنسجم مع خطط وتطلعات حكومة الإمارات لتكون أكثر تكيفاً مع التحديات المستقبلية والتأقلم السريع مع المتغيرات والجاهزية لدخول مرحلة إدارة وحوكمة مرحلة التعافي لعبور أزمة كوفيد-19 بنجاح.

وأشار سعادة الدكتور العلماء إلى أن هذا التكريم العالمي يؤكد كفاءة المنظومة الصحية بالدولة ونتائج استثمارها الطويل في البنية الرقمية الصحية واستقطاب الابتكارات الطبية لتحسين أساليب الرعاية الصحية والاعتماد على نموذج رعاية صحية استباقية ومواصلة تحسين الرحلة العلاجية للمرضى ودمج الخدمات الذكية والذكاء الاصطناعي بالرعاية الصحية والبناء على ما تم إنجازه وفق خطط مدروسة ومتكاملة.

وأعرب سعادة الدكتور يوسف محمد السركال مدير عام مؤسسة الإمارات للخدمات الصحية عن فخره واعتزازه بفوز الوزارة بهذا التكريم المرموق الذي يعتبر إنجازا متميزا لدولة الإمارات في محفل عالمي فريد يجمع أهم منظمات الرعاية الصحية والمستشفيات الوطنية والدولية كما يُعد دليلا واضحا على جدارة الاستحقاق والقدرة التنافسية للوزارة وترسيخاً للمكانة الفريدة التي تتبوأها الدولة في مجال الرعاية الصحية من خلال اعتماد أجندة المستقبل المرتكزة على الابتكار والاستدامة في الاستراتيجيات والخطط التشغيلية.
وأثنى سعادته على تضحيات وعطاء أبطال خط الدفاع الأول الذين قدموا نماذج استثنائية ملهمة في الإخلاص والتفاني لحماية صحة وسلامة مجتمع الإمارات بالتضافر مع الأداء المتميز لفرق العمل لتحقيق نتائج إيجابية في السيطرة على المرض.

ولفت إلى إنشاء الوزارة منصة بيس كوفيد-19 PaCE Covid Hub وهي منصة ذكية ومتكاملة للاستجابة لحالات كوفيد 19 تسهم في صناعة القرار وإدارة الأسرّة والحالات في المستشفيات وأقسام العزل والعناية الفائقة من خلال توفير بيانات حيّة وآنية للحالات الواردة من المستشفيات والإسعاف الوطني ومركز العمليات والرعاية الصحية الأولية والطب الوقائي لاستقبال وإعادة تنظيم الحالات حسب تصنيفها وتوجيههم للمستشفيات وفق توفر الأسرّة والخدمة الصحية كانت إحدى مبادرات وزارة الصحة ووقاية المجتمع الاستباقية في البنية التحتية والصحة الرقمية لمواجهة الجائحة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً