واشنطن تتهم طهران بالتحريض الإلكتروني لقتل مسؤولين أمريكيين

واشنطن تتهم طهران بالتحريض الإلكتروني لقتل مسؤولين أمريكيين







اتهم مسؤولون أمريكيون إيران بالتحريض على شبكة الإنترنت على قتل مسؤولين أمريكيين رفضوا مزاعم تزوير الانتخابات الرئاسية التي انتهت بفوز المرشح الديمقراطي جو بايدن، وفق ما أورد موقع “الحرة”، اليوم الخميس. وقال مكتب التحقيقات الفدرالي، ووكالة الأمن السيبراني في بيان مشترك إن “إيران مسؤولة عن موقع إلكتروني يعرف باسم أعداء الشعب نشر قائمة استهداف ضمت…




الرئيس الأمريكي المنتخب جو بايدن (أرشيف)


اتهم مسؤولون أمريكيون إيران بالتحريض على شبكة الإنترنت على قتل مسؤولين أمريكيين رفضوا مزاعم تزوير الانتخابات الرئاسية التي انتهت بفوز المرشح الديمقراطي جو بايدن، وفق ما أورد موقع “الحرة”، اليوم الخميس.

وقال مكتب التحقيقات الفدرالي، ووكالة الأمن السيبراني في بيان مشترك إن “إيران مسؤولة عن موقع إلكتروني يعرف باسم أعداء الشعب نشر قائمة استهداف ضمت أسماء وعناوين وصور نحو 10 مسؤولين أمريكيين”.

وبث الموقع دعوات لحمل السلاح ضد المسؤولين والانتقام منهم بحجة أنهم “ساعدوا في تزوير الانتخابات لصالح بايدن على حساب الرئيس الحالي دونالد ترامب”.

ومن المسؤولين الذين وردت أسماؤهم في القائمة، مدير مكتب التحقيقات الفيدرالي كريستوفر راي ومدير وكالة أمن الانتخابات الذي أقاله ترامب حديثاً كريس كريبس، وحاكم ولاية جورجيا بريان كيمب، وحاكمة ولاية ميشيغان غريتشين ويتمير.

وذكر البيان أن مكتب التحقيقات الفيدرالي ووكالة الأمن السيبراني الأميركية “يملكان معلومات موثوقة تشير إلى أن الجهات الفاعلة السيبرانية الإيرانية مسؤولة عن الموقع”، الذي حُذف الآن.

وكانت صحيفة “واشنطن بوست” أول من أشار الثلاثاء، إلى أن مكتب التحقيقات الفيدرالي خلص إلى أن إيران مسؤولة عن هذه الدعوات.

وهذه هي المرة الثانية التي تتهم فيها واشنطن طهران بإذكاء العنف والتشكيك في الانتخابات.

وفي أكتوبر (تشرين الأول)الماضي فرضت الولايات المتحدة عقوبات على الحرس الثوري الإيراني ووسائل إعلام إيرانية “لمحاولة التدخل” في الانتخابات الأمريكية في 3 نوفمبر (تشرين الثاني).

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً