الاتحاد الدولي للمستشفيات يكرم “الصحة الإماراتية”ضمن أفضل الهيئات عالمياً

الاتحاد الدولي للمستشفيات يكرم “الصحة الإماراتية”ضمن أفضل الهيئات عالمياً







حصلت وزارة الصحة ووقاية المجتمع الإماراتية بكافة منشآتها على تكريم الاتحاد الدولي للمستشفيات IHF في منافسة ضمن أفضل 100 مؤسسة صحية حول العالم، من 28 دولة تقديراً لتميزها وجهودها في الاستجابة المبتكرة والسباقة بمنظومة عمل متكاملة واستراتيجية شاملة كانت سبب تفوق وتميز الوزارة في مواجهة وباء كورنا، في إنجاز جديد يضاف لسجل دولة الإمارات، ويسهم في تعزيز مكانتها التنافسية العالمية في…




alt


حصلت وزارة الصحة ووقاية المجتمع الإماراتية بكافة منشآتها على تكريم الاتحاد الدولي للمستشفيات IHF في منافسة ضمن أفضل 100 مؤسسة صحية حول العالم، من 28 دولة تقديراً لتميزها وجهودها في الاستجابة المبتكرة والسباقة بمنظومة عمل متكاملة واستراتيجية شاملة كانت سبب تفوق وتميز الوزارة في مواجهة وباء كورنا، في إنجاز جديد يضاف لسجل دولة الإمارات، ويسهم في تعزيز مكانتها التنافسية العالمية في مجال الرعاية الصحية.

ويرتكز هذا الإنجاز إلى تنوع ومرونة قطاعات الوزارة في الاستجابة للظروف الطارئة من خلال تبني وتنفيذ واعتماد طرق جديدة للعمل وهذا ما أسهم في تسريع التحول الإيجابي في تقديم الرعاية الصحية والسيطرة على تداعيات كورونا، بالشكل الأمثل، وذلك عقب انتهاء التقييم الشامل لخطط الاستجابة التي وضعتها الوزارة من قبل لجنة دولية مختصة تتكون من خبراء عالميين في القطاع الصحي.

وأعلن تكريم الوزارة عبر الموقع الرسمي في حفل افتراضي نظمه الاتحاد الدولي للمستشفيات لكشف نتائج برنامج “تلبية نداء الواجب لمواجهة كوفيد-19” الذي أطلقه الاتحاد لتكريم منظمات الرعاية الصحية ومقدمي خدمات الرعاية في جميع أنحاء العالم، التي تميزت في تقديم الواجب الإنساني من خلال وضع خطط مبتكرة واتخاذ إجراءات فعالة لمواجهة كورونا المستجد.

وأكد وكيل الوزارة رئيس مجلس إدارة مؤسسة الإمارات للخدمات الصحية الدكتور محمد سليم العلماء، أن “دولة الإمارات وبفضل توجيهات القيادة الحكيمة حققت ريادة عالمية في التعامل مع فيروس كورونا بناء على الاستراتيجية الفاعلة والمتكاملة التي ابتكرتها وتطبيق الخطط الاستباقية والإجراءات الاحترازية والوقائية فقدمت نموذجًا متفرداً يعكس خبرة متراكمة في إدارة الأزمات والتخطيط المستقبلي لتعزيز ريادتها في تطوير أفضل الممارسات عالمياً وحماية مكتسبات الدولة على جميع الصعد، مشيرة إلى أن جهود وزارة الصحة ووقاية المجتمع تنسجم مع خطط وتطلعات حكومة الإمارات لتكون أكثر تكيفاً مع التحديات المستقبلية والتأقلم السريع مع المتغيرات والجاهزية لدخول مرحلة إدارة وحوكمة مرحلة التعافي لعبور الأزمة بنجاح”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً