أبوظبي ترحب بالسياح الدوليين بعد نجاحها في مواجهة كوفيد – 19

أبوظبي ترحب بالسياح الدوليين بعد نجاحها في مواجهة كوفيد – 19







تستعد أبوظبي للترحيب مجددا بالسياح الدوليين اعتبارا من الغد بعد نجاحها في مواجهة فيروس كورونا المستجد “كوفيد – 19” مع الاستمرار في تطبيق الإجراءات الوقائية والاحترازية لاحتواء انتشار الفيروس وحماية صحة وسلامة سكان الإمارة و زوارها. معاودة استقبال الإمارة رسمياً للسيّاح الدوليين وأعلنت دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي اليوم عن معاودة استقبال الإمارة رسمياً للسيّاح الدوليين اعتباراً…

تستعد أبوظبي للترحيب مجددا بالسياح الدوليين اعتبارا من الغد بعد نجاحها في مواجهة فيروس كورونا المستجد “كوفيد – 19” مع الاستمرار في تطبيق الإجراءات الوقائية والاحترازية لاحتواء انتشار الفيروس وحماية صحة وسلامة سكان الإمارة و زوارها.

معاودة استقبال الإمارة رسمياً للسيّاح الدوليين

وأعلنت دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي اليوم عن معاودة استقبال الإمارة رسمياً للسيّاح الدوليين اعتباراً من اليوم 24 ديسمبر الجاري، بعد تحديث لجنة إدارة الطوارئ والأزمات والكوارث الناجمة عن جائحة كورونا في إمارة أبوظبي الإجراءات المطبقة بما فيها إجراءات دخول الزوار الدوليين حيث سيتعيّن على السياح القادمين إبراز نتيجة سلبية لفحص مسحة الأنف PCR استُلمت خلال 96 ساعة من موعد المغادرة، بالإضافة إلى إجراء فحص مسحة الأنف جديد بعد وصولهم إلى الإمارة.

استثناء الدول الخضراء

وقررت اللجنة استثناء القادمين من الدول الخضراء من الحجر الصحي، وتقليص مدة الحجر الصحي إلى 10 أيام فقط للقادمين من الدول الأخرى، مانحة لهؤلاء الزوار الفرصة بالاستمتاع بأمان بزيارتهم للإمارة. كما سيتعين على الزوار الدوليين من كل الدول إجراء فحص مسحة الأنف في اليوم السادس لمن تتجاوز مدة إقامتهم 6 أيام وفي اليوم الثاني عشر لمن تتجاوز مدة إقامتهم 12 يوما وفقا لوكالة أنباء الإمارات.

أبوظبي واحدة من أكثر الوجهات أمانًا في العالم

وتطبق إمارة أبوظبي آلية وقائية حازمة وتحدث الإرشادات المتعلقة باستمرار للتأكد من الحفاظ على أعلى المعايير العالمية حرصاً على صحة وسلامة سكانها وزوارها، مما يجعلها واحدة من أكثر الوجهات أمانًا في العالم.

وحققت أبوظبي من خلال الجهود المبذولة والمبادرات المتنوعة والإجراءات الحريصة على احتواء انتشار فيروس كوفيد-19 مع تسهيل مواصلة النشاط الاقتصادي، نجاحًا كبيرًا، إذ حافظت على تدني نسبة حالات الإصابة المؤكدة من إجمالي الفحوصات التي أجريت في الإمارة عند 0.39%.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً