الاتحاد الدولي للمستشفيات يشيد بـ”صحة دبي” في مكافحة كورونا

الاتحاد الدولي للمستشفيات يشيد بـ”صحة دبي” في مكافحة كورونا







حصلت هيئة الصحة بدبي على تكريم برنامج الواجب للكوادر الطبية العاملة في مكافحة انتشار فيروس كورونا المستجد ” Beyond the Call of Duty for COVID-19 ” التابع لاتحاد المستشفيات الدولي عن خطة عملها للاستجابة لـ”كوفيد -19″ إلى جانب أكثر من 100 مستشفى من 28 دولة.

حصلت هيئة الصحة بدبي على تكريم برنامج الواجب للكوادر الطبية العاملة في مكافحة انتشار فيروس كورونا المستجد ” Beyond the Call of Duty for COVID-19 ” التابع لاتحاد المستشفيات الدولي عن خطة عملها للاستجابة لـ”كوفيد -19″ إلى جانب أكثر من 100 مستشفى من 28 دولة.

وحصلت هيئة الصحة بدبي على شارة التقدير بعد مراجعة شاملة للجنة المراجعة الدولية المكونة من 16 خبيرا في الصناعة من قطاع الرعاية الصحية.

كما حصل برنامج درع دبي التابع لهيئة الصحة بدبي على التقدير للاستجابة بشكل استباقي من خلال الإجراءات المتميزة والمبتكرة في مواجهة الجائحة بالإضافة إلى ذلك تم تكريم مستشفيات هيئة الصحة بدبي ممثلة بمستشفى راشد ولطيفة للنساء والأطفال لخطة عملهم المتميزة للاستجابة.

وكان برنامج درع دبي التابع لهيئة الصحة بدبي إجراء استباقياً وسريعاً تم تنفيذه في وقت مبكر من يناير 2020 للتأرجح في إجراءات سريعة لزيادة السعة وتقليل انتشار الفيروس في المجتمع وزيادة قدرة الاختبار إلى الحد الأقصى وشراء الأدوية في الوقت المناسب وجميع الأدوية اللازمة المعدات بكميات كبيرة ووضع الاستراتيجيات من حيث مرافق وإجراءات العزل.

وقالت الدكتورة فاطمة آل شرف مدير إدارة الجودة والتميز المؤسسي في هيئة الصحة بدبي.. إن الهيئة وضعت الأساس لنظام قوي لمكافحة الفيروس في وقت مبكر من يناير 2020 وصاغت برنامج درع دبي الرائد “DSP” ونجحت في زيادة قدرة الاختبار في المدينة إلى 80 ألف اختبار يومياً باستخدام المواد المعيارية الجاهزة وتمكنت من بناء مرافق رعاية صحية جديدة في غضون 60 يوما فقط، في حين أن مثل هذه المشاريع تستغرق عادة سبعة أشهر لتكتمل كما تعاونت الهيئة مع القطاع الخاص لزيادة عدد أسرة العزل المتاحة بصرف النظر عن بناء مرافق جديدة، وحولت أيضا 89 فندقا ومبنى غير طبي إلى مرافق الحجر الصحي والعزل.

واشارت إلى أن مركز التبرع بالدم التابع لهيئة الصحة بدبي نجح في الحفاظ على إمدادات الدم الكافية وخلق مسارات منفصلة للتبرعات بالبلازما COVID-19 وموقعاً مؤقتاً جديدا للتبرعات الخالية من كوفيد 19.

وطبق برنامج درع دبي أيضا نظام إدارة الأمراض المعدية في الوقت الفعلي المعروف باسم مشروع “حصانة” وهو نظام متخصص للصحة العامة لمراقبة وإدارة الأمراض المعدية والأوبئة من خلال ربط مؤسسات الرعاية الصحية الحكومية والخاصة في دبي وشركائهم بنظام موحد لإدارة التطعيمات والتبليغ عن الأمراض وإدارة حالات تفشي الأمراض المعدية ويعتبر “حصانة” من أفضل الحلول التقنية المطبقة عالمياً.

وأصبحت دبي الآن مجهزة تجهيزا جيدا للتعامل مع الأمراض المعدية الأخرى في المستقبل من خلال برنامج درع دبي يمكن للمدينة بسهولة توفير رعاية طويلة الأمد للمرضى فضلاً عن تشغيل المستشفيات الميدانية ومراكز العزل حتى في وقت قصير يمكن أيضا استخدام برنامج “حصانة”، كبرنامج إشراف على الصحة العامة للأحداث واسعة النطاق مثل إكسبو 2020-2021 مما يسمح لدبي بالحفاظ على مكانتها كشركة رائدة عالميا في صناعة الأحداث.

وكان مستشفى راشد أول مستشفى في الإمارات ودول مجلس التعاون الخليجي يقبل مرضى كوفيد – 19 وتعامل مع تدفق المرضى وشرع على الفور في تنفيذ تدابير مكافحة العدوى وزيادة سعة الأسرة بسرعة.

وقال الدكتور فهد باصليب المدير التنفيذي لمستشفى راشد واستشاري أمراض القلب: إنه لشرف كبير أن يتم تكريم مستشفى راشد من قبل الاتحاد الدولي للمستشفيات “IHF” لاستجابتنا لكوفيد -19. فريقنا المتخصص wo.

وقالت الدكتورة منى تهلك المدير التنفيذي لمستشفى لطيفة للنساء والأطفال: اشتهر مستشفانا منذ فترة طويلة بخدمات الأمومة والمواليد والأطفال، ومع ذلك عندما ظهر فيروس كورونا كرسنا خدماتنا لعلاج المرضى وقدمنا رعاية كاملة على مدار الساعة لجميع أفراد المجتمع وخضع المستشفى بسرعة لعملية إعادة تشكيل واسعة للوحدات وإعادة توزيع الموظفين لرعاية مرضى كوفيد 19.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً