تراجع قوة حزب الليكود الإسرائيلي بسبب انشقاق أعضائه

تراجع قوة حزب الليكود الإسرائيلي بسبب انشقاق أعضائه







أظهر استطلاع رأي إسرائيلي نُشر اليوم تراجع قوة حزب الليكود بسبب انشقاق المزيد من أعضائه لمصلحة حزب جدعون ساعر الذي شكّل حزباً جديداً.

أظهر استطلاع رأي إسرائيلي نُشر اليوم تراجع قوة حزب الليكود بسبب انشقاق المزيد من أعضائه لمصلحة حزب جدعون ساعر الذي شكّل حزباً جديداً.

وبحسب الاستطلاع الذي أجرته إذاعة 103 الإسرائيلية، فإن الليكود انخفض إلى 25 مقعداً بعد إعلان زئيف إلكين، الليلة الماضية، انشقاقه والانضمام إلى حزب ساعر الذي يحمل اسم “أمل جديد – وحدة لإسرائيل”، والذي أظهر أنه سيحصد 22 مقعداً في حال جرت الانتخابات في هذه الأيام.

وارتفع حزب اليمين الجديد بزعامة نفتالي بينيت إلى 15 مقعداً، بعد أن أعلن ترشحه لرئاسة الوزراء، في حين أن حزب هناك مستقبل وتيلم بزعامة يائير لابيد وموشيه يعلون سيحصد العدد نفسه من المقاعد والقائمة العربية المشتركة بـ11 مقعداً.

وسيحصد شاس 8 مقاعد ويهدوت هتوراة 7 ومثلها ليسرائيل بيتنا و6 لميرتس و4 فقط لحزب أزرق – أبيض المنهار الذي قد يصل إلى أقل من ذلك ولا يصل إلى نسبة الحسم.

وستجري في إسرائيل انتخابات رابعة في غضون عامين، وذلك في الثالث والعشرين من مارس المقبل، وسط تكتلات حزبية جديدة متوقع أن تظهر على الساحة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً