علي حمد: نرفض المساس بنزاهة قضاة الملاعب

علي حمد: نرفض المساس بنزاهة قضاة الملاعب







رفض علي حمد، رئيس لجنة الحكام في اتحاد الكرة، أية أحاديث تتعلق بالمساس بنزاهة قضاة الملاعب، وقال حكامنا فوق مستوى الشبهات، ويتمتعون بقدر عال من المسؤولية تجاه وطنهم واللعبة، وأوضح، لن نتوانى في الدفاع عنهم حينما يتعرضون لأي شيء يمس شخصهم، وفي الوقت نفسه نفرض عقوبات على من يخطئ، هناك تحسن كبير في مستوى التحكيم خلال …

رفض علي حمد، رئيس لجنة الحكام في اتحاد الكرة، أية أحاديث تتعلق بالمساس بنزاهة قضاة الملاعب، وقال حكامنا فوق مستوى الشبهات، ويتمتعون بقدر عال من المسؤولية تجاه وطنهم واللعبة، وأوضح، لن نتوانى في الدفاع عنهم حينما يتعرضون لأي شيء يمس شخصهم، وفي الوقت نفسه نفرض عقوبات على من يخطئ، هناك تحسن كبير في مستوى التحكيم خلال الجولات الأخيرة مع الدفع بعدد من العناصر الشابة لتجديد الدماء.

قضية مالابا

وفيما يتعلق بقضية إيقاف لاعب كلباء مالابا 3 مباريات وغرامة 50 ألف درهم على خلفية ارتطامه بحكم مباراة فريقه أمام خورفكان، قال علي حمد: القضية نالت حيزاً كبيراً من الاهتمام خلال الأيام الماضية، والدخول في قضية النوايا، مما يسيء لرياضة الإمارات، الحكم تعرض لموقف داخل الملعب وتباينت الآراء بشأنه، ثم كتب الحكم تقريراً بالواقعة مساء يوم المباراة، والقانون يتيح له رفع تقريره خلال 24 ساعة من وقت المباراة، وبعد رفعه لإدارة التحكيم، تم رفعه للأمانة العامة التي أحالته للجنة المختصة، وهناك إجراءات رسمية للاعتراض على أي قرار من اللجان القانونية للاتحاد، وهذا حق مشروع لأي جهة ترى أنها متضررة.

إلغاء البطاقات

وتحدث علي حمد عن قضية إلغاء البطاقات الحمراء التي تمنح لبعض اللاعبين فقال: هذا إجراء غير صحي ونتحفظ عليه لأنه يمس التحكيم، وهذا الإجراء غير متبع في العديد من بلدان العالم، وإن تواجد في دولة مثل إنجلترا فإن الإلغاء يتم لحالة واحدة كل عدة سنوات، أما هنا فقد تم إلغاء قرار الطرد لعدد 12 حالة خلال عامين، ولذلك قمنا بإعداد مذكرة ورفعها إلى مجلس إدارة اتحاد الكرة لإلغاء هيئة الاعتراض على قرارات التحكيم، لأن أي قرار للحكم في ظل وجود مراجعة له من قبل تقنية الفيديو لا بد أن يحترم.

تطور المستوى

وعن تقييمه لأداء الحكام منذ بداية الموسم قال علي حمد: وضع التحكيم تحسن كثيراً في الجولات الأخيرة، في العديد من الجوانب، كما أن الوقت المستغرق لمراجعة الحالات التحكيمية لتقنية الفيديو اختصر كثيراً في الجولات الماضية على عكس بداية انطلاقة الدوري، وهذا يعود للجهد المبذول من قبل لجنة الحكام والإدارة التنفيذية للجنة، وفي الوقت نفسه نعترف بوجود أخطاء، من الصعب القول إنها سوف تمنع ولكننا نعمل على تقليلها قدر المستطاع شأنها وجميع الدوريات والبطولات في العالم، لأن قرارات الحكام عادة تقديرية.

عقوبات للمخطئين

كما كشف رئيس لجنة الحكام النقاب عن قيام اللجنة بتوقيع العديد من العقوبات خلال الفترة الماضية على عدد من الحكام، سواء بالإيقاف لفترات متفاوتة، أو خصومات مالية، أو تنزيل الحكم درجة أقل مما هو عليها، كنوع من العمل على تقليل الأخطاء، في الوقت نفسه قامت اللجنة بمنح الفرصة لعدد من المواهب الشابة الواعدة لزيادة عدد الحكام الذين يديرون المباريات ونعمل حالياً بكل قوة على تقليل متوسط أعمار جهاز التحكيم بما يحقق الأهداف المنشودة خلال الفترة المقبلة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً