قادت الكبار إلى نصف نهائي أغلى الكؤوس الواقعية

قادت الكبار إلى نصف نهائي أغلى الكؤوس الواقعية







ربما من النوادر، غياب المفاجآت عن مباريات بطولات الكأس لكرة القدم في عموم دول العالم، ومنها الإمارات الذي غاب عن بطولته الأغلى حدوث أي مفاجأة في الدور ربع النهائي، والذي أسدل الستار على أحداثه المثيرة أول من أمس بتأهل فرق شباب الأهلي والنصر والشارقة وبني ياس إلى نصف نهائي كأس صاحب السمو رئيس الدولة. وأسفرت مباريات الدور ربع النهائي …

ربما من النوادر، غياب المفاجآت عن مباريات بطولات الكأس لكرة القدم في عموم دول العالم، ومنها الإمارات الذي غاب عن بطولته الأغلى حدوث أي مفاجأة في الدور ربع النهائي، والذي أسدل الستار على أحداثه المثيرة أول من أمس بتأهل فرق شباب الأهلي والنصر والشارقة وبني ياس إلى نصف نهائي كأس صاحب السمو رئيس الدولة.

وأسفرت مباريات الدور ربع النهائي عن فوز شباب الأهلي على ضيفه فريق الإمارات بهدفين دون رد، والنصر على ضيفه عجمان بذات النتيجة، والشارقة على مضيفه الظفرة برباعية نظيفة، وبني ياس على ضيفه الوصل بهدف يتيم.

وفي العام الجديد 2021، يلتقي في الدور نصف النهائي من بطولة الكأس، شباب الأهلي مع بني ياس، فيما يواجه النصر نظيره الشارقة، في لقاءين واعدين تسعى فيهما الفرق الأربعة إلى خطف بطاقة التأهل إلى النهائي المرتقب. وعلى غير عادة بطولة الكأس في مختلف دول العالم، لم يشهد الدور ربع النهائي من بطولة الكأس في الإمارات، حدوث أي مفاجأة، ما يعكس التعامل الواقعي للكبار مع «المطبات» المعروفة.

الاقتراب كثيراً

وسار النصر على منوال شقيقه شباب الأهلي في «الواقعية» الكروية، فعزم على تجاوز كبوته في الدوري العام في جولته العاشرة بالخسارة أمام العين، وتفريطه بفرصة الاقتراب كثيراً من انتزاع صدارة الدوري من الشارقة إلى حد الإبقاء على عامل «المواجهات المباشرة»، لكن العميد لم ينجح في ذلك، فأبقى الفارق 3 نقاط مع الشارقة المتصدر للائحة الترتيب العام لفرق الدوري.

ولم يخرج الشارقة عن ذات الإطار في التعامل الواقعي مع مباراته في ربع نهائي الكأس أمام مضيفه الظفرة، فسعى ونجح كثيراً في تأكيد جدارته، فكرر فوزه العريض على ذات المنافس في الدوري والكأس، وأرسل رسالة تفيد بأنه قد تجاوز عثرته بالخسارة أمام بني ياس في الجولة العاشرة من الدوري.

الورقة الرابحة

أما بني ياس، فقد واصل مغامرته بنجاح بعدما عرف من أين تؤكل كتف منافسه الوصل، فألحق بالإمبراطور الهزيمة في الدقائق الأخيرة من زمن المباراة عبر ورقته الرابحة جداً، أحمد أبو ناموس الذي سجل هدف التأهل، وأثبت أن السماوي جدير بـ”القتال” على جبهتي الدوري والكأس بذات القوة والكفاءة.

ويبدو لافتاً أن 3 من أضلاع مربع نصف نهائي بطولة الكأس في الإمارات، قد اقتنصوا بطاقات المرور إلى الدور نصف النهائي بعدما تجرعوا مرارة الهزيمة في آخر جولات الدوري العام، شباب الأهلي خسر من الفجيرة، والنصر أمام العين، والشارقة على يد بني ياس، ما يشير إلى مقدرة «الثلاثي الكبير» على الاتعاظ من الخسارة في الدوري، واعتمادها درساً مفيداً في الكأس!

تأهل الثلاثي

شدد سفيان عبد الباري، المدير الفني لأكاديمية الأرجنتين في دبي «القصيص»، على أن تأهل فرق شباب الأهلي والنصر والشارقة وبني ياس إلى نصف نهائي الكأس في الإمارات، يبدو أمراً متوقعاً جداً، خصوصاً لـ «الثلاثي الكبار»، لافتاً إلى أن التأهل يمثل انعكاساً طبيعياً لوضع الفرق الأربعة في الدوري، خصوصاً بالنسبة لشباب الأهلي والنصر والشارقة التي دخلت ربع نهائي الكأس، وهي أمام حتمية الفوز بعد تعرضها للخسارة في الجولة العاشرة من الدوري.

وتوقع سفيان عبد الباري أن يشهد نصف نهائي بطولة الكأس في الإمارات، تنافساً حامياً بين أطرافه الأربعة التي تسعى بقوة إلى الوقوف على منصة التتويج، وإسعاد جماهيرها بلقب بطولة تتمنى جميع فرق الإمارات نيلها لتحقيق مكاسب عدة، من بينها، اللعب في بطولة خارجية.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً