صحّة ماكرون في تحسن بعد أسبوع من إصابته بكورونا

صحّة ماكرون في تحسن بعد أسبوع من إصابته بكورونا







أعلن مكتب الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، أمس الأربعاء، أن صحة الرئيس الفرنسي، الذي يعاني حاليا من فيروس كورونا، تشهد تحسنا.

أعلن مكتب الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، أمس الأربعاء، أن صحة الرئيس الفرنسي، الذي يعاني حاليا من فيروس كورونا، تشهد تحسنا.

ولم يتم تقديم مزيد من التفاصيل عن صحة الرئيس، الذي ثبتت إصابته بفيروس كورونا قبل نحو أسبوع.

وفي مطلع الأسبوع، قيل إن ماكرون يعاني من سعال وإجهاد وآلام في العضلات.

ويقوم الرئيس (43 عاما) بمهامه في أثناء عزل نفسه في مقر إقامة “لا لانتيرن” الرئاسي في فرساي.

وتعد فرنسا من بين الدول الأوروبية التي تضررت بشدة جراء جائحة فيروس كورونا.

وتقول السلطات إن فرنسا سجلت ما يقرب من 62 ألف شخص حالة وفاة جراء المرض.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً