دبي تبدأ التطعيم الاختياري بلقاح «فايزر» لمواجهة «كورونا»

دبي تبدأ التطعيم الاختياري بلقاح «فايزر» لمواجهة «كورونا»







بدأت هيئة الصحة في دبي حملة التطعيم باللقاح «فايزر- بيونتيك» المضاد لـ«كوفيد-19»، وذلك بالتنسيق مع كل من اللجنة العليا لإدارة الأزمات والكوارث في دبي، ومركز التحكم والسيطرة لمكافحة فيروس كورونا.

ff-og-image-inserted

فئات أساسية في المرحلة الأولى منها «كبار السن وأصحاب الهمم»

بدأت هيئة الصحة في دبي حملة التطعيم باللقاح «فايزر- بيونتيك» المضاد لـ«كوفيد-19»، وذلك بالتنسيق مع كل من اللجنة العليا لإدارة الأزمات والكوارث في دبي، ومركز التحكم والسيطرة لمكافحة فيروس كورونا.

وأعدت الهيئة خطة تفصيلية بخطوات وآليات التطعيم، والفئات المستهدفة من المرحلة الأولى التي انطلقت أمس، وذلك عقب اعتماد اللقاح من إدارة الغذاء والدواء الأميركية، وتسجيله من قِبَل وزارة الصحة ووقاية المجتمع في دولة الإمارات.

وتستهدف «صحة دبي» ضمن خطتها، أربع فئات رئيسة للتطعيم، تضم الفئة الأولى كبار المواطنين، وكبار السن من المقيمين (60 سنة فما فوق)، وأصحاب الأمراض المزمنة، وأصحاب الهمم، والفئة الثانية تشمل خط الدفاع الأول في القطاعين الحكومي والخاص، فيما تضم الفئة الثالثة العاملين في المهن الحيوية الأخرى، بينما تُعنى الفئة الرابعة بكل من يرغب في تلقّي اللقاح.

وأوضحت الهيئة أن التطعيم اختياري، ويمكن الحصول على لقاح «فايزر- بيونتيك» عبر مواقع التطعيم، وفقاً للخطة المُعتمدة ضمن ستة مراكز، هي: مركز زعبيل للرعاية الصحية، والمزهر للرعاية الصحية، وند الحمر للرعاية الصحية، والبرشاء للرعاية الصحية، إلى جانب مركز فحص اللياقة الطبية في أبتاون مردف، ومركز مستشفى حتا.

وكشفت الهيئة عن أول من تلقّوا اللقاح في بداية حملة التطعيم، وهم: علي سالم علي العديدي، من كبار المواطنين (84 عاماً)، وشماء سيف راشد العليلي، من إسعاف دبي (36 عاماً)، والممرضة في هيئة الصحة في دبي أشا سوسن فيليب (45 عاماً)، وعادل حسن شكرالله عبدالله، من شرطة دبي (32 عاماً)، وآصف خان فضل سبحان، سائق في هيئة الطرق والمواصلات في دبي (37 عاماً).

وأكدت هيئة الصحة في دبي أن توفير اللقاح يمثل خطوة مهمة في مسار مواجهة جائحة «كوفيد-19»، والحد من انتشارها، لكنها لا تعني الاستغناء عن اتباع الإجراءات الوقائية والتدابير الاحترازية التي تشكل الضمانة الأهم في محاصرة الفيروس، وتفادي انتقاله بين أفراد المجتمع، مشددة على ضرورة استمرار المجتمع في تطبيق التدابير الاحترازية الموصى بها، بما في ذلك استخدام الكمامات، والحفاظ على التباعد الاجتماعي، حتى من جانب الحاصلين على التطعيم، وبما يكفل أعلى مستويات السلامة للجميع.

وأشارت الهيئة إلى أنها، ومنذ اللحظات الأولى لظهور «كورونا» المستجد، وهي تواجه الفيروس على أكثر من محور، أبرزها محور الوقاية، الذي نفذت من خلاله العديد من الإجراءات والتدابير الاحترازية، بالتعاون مع الأجهزة المعنية على مستوى الدولة والإمارة، بداية من عمليات الرصد والمراقبة والحجر والعزل الصحي، ومروراً بالخطوات الاستباقية للفحص المخبري، الذي رفعت طاقته الاستيعابية ليصل اليوم إلى أكثر من 80 ألف فحص يومياً.

وأشارت إلى أن توفير لقاح مضاد لفيروس كورونا يأتي ضمن الاهتمام البالغ الذي توليه حكومة دبي، ممثلة في الهيئة، لصحة الناس، وسعيها الدائم لوقايتهم وحمايتهم من الأمراض المعدية، الأمر الذي يعزز الجهود المبذولة لتجاوز هذا التحدي العالمي.

وأكدت هيئة الصحة في دبي أن الخطة الشاملة التي أعدتها توضح أماكن ومواعيد التطعيم ومراحله، والمستهدفين في كل مرحلة، وذلك في ضوء دفعات وشحنات الجرعات الخاصة بلقاح «كوفيد-19»، التي ستصل تباعاً، وعلى مراحل، وفق ما تم الاتفاق عليه مع الشركة المنتجة للقاح.

وبالنسبة لإجراءات التسجيل وحجز مواعيد الحصول على التطعيم الذي سيتم على جرعتين لكل شخص، فقد خصصت الهيئة التسجيل من خلال قناتين، هما: تطبيق الهيئة على الهواتف الذكية (DHA)، ومركز الاتصال على الرقم المجاني الموحّد (800342).


أول من تلقّوا اللقاح

علي سالم العديدي. من المصدر

وجيه السباعي – دبي / قال علي سالم العديدي (84 عاماً)، من أول الحاصلين على اللقاح، إن «الإمارات قدمت للعالم نموذجاً في رعاية كبار المواطنين، بإدراجهم ضمن الفئات ذات الأولوية في الحصول على اللقاح»، مؤكداً أن ثقته بقرارات وتوجهات الحكومة دفعته إلى أن يكون من ضمن أوائل المتطوعين للحصول على اللقاح.

ودعا العريف بشرطة دبي، عادل حسن شكرالله، أحد أوائل الحاصلين على اللقاح، الجميع إلى المبادرة بأخذ اللقاح، لتعود الحياة إلى طبيعتها في أسرع وقت، مؤكداً أنه سيؤدي دوره لحث أفراد عائلته وأصدقائه على الإسراع في الحصول على اللقاح، للحصول على مناعة قوية ضد فيروس كورونا، موجهاً الشكر إلى حكومة دبي لسرعة توفير اللقاح، وجعله في متناول الجميع، وفق إجراءات سهلة وسلسة، بالمجان.

من جانبها، قالت فني طب الطوارئ بإسعاف دبي، إحدى أولى الحاصلات على لقاح «فايزر»، شماء سيف راشد العليلي، إن «اللقاح الذي وفّرته الحكومة يشكل جبهة حماية لخط الدفاع الأول والمجتمع من مخاطر (كوفيد-19)، على الجميع الإقبال عليه دون تردد، ليصبح المجتمع محصناً ضد الفيروس الذي أرّق العالم كله».


• 6 مراكز معتمدة في دبي توفر لقاح «فايزر- بايونتيك».


رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً