الإمارات تواصل دعم قطاع الصحة في سقطرى

الإمارات تواصل دعم قطاع الصحة في سقطرى







تواصل مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية في محافظة أرخبيل سقطرى مرحلة جديدة من الأعمال الإنشائية والتوسعة والصيانة للأقسام الطبية بمستشفى الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان في المحافظة، استناداً إلى دراسات نفذتها المؤسسة لاحتياجات كل قسم من التطوير والتحديث.

تواصل مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية في محافظة أرخبيل سقطرى مرحلة جديدة من الأعمال الإنشائية والتوسعة والصيانة للأقسام الطبية بمستشفى الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان في المحافظة، استناداً إلى دراسات نفذتها المؤسسة لاحتياجات كل قسم من التطوير والتحديث.

ويأتي مشروع التوسعة ضمن خطة المؤسسة لرفع قدرة مستشفى الشيخ خليفة من خلال تجهيز قسم العناية المركّزة بشكل كامل ليتم من خلاله توزيع الغرف والمساحات بشكلٍ أفضل، حيث تسير عملية التوسعة وفق مسارين يتم معها استمرار استقبال المرضى وتجهيز غرف متعددة إضافية مجهّزة بأحدث الأجهزة الطبية، حيث حظي المستشفى بدعم لامتناهي من قبل مؤسسة خليفة التي تحرص على أن يكون مستشفى خليفة نموذجاً للخدمات الطبية. وأشاد السكان في الأرخبيل بدور مؤسسة خليفة التي عملت على توسعة المستشفى وصيانته ورفع قدرته الاستيعابية، حيث خفّف من معاناتهم في السفر والتنقل بحراً أو جواً بحثاً عن العلاج.

وقال أحمد عبدالله أحمد سعد إن هذه التوسعة خطوة طيبة استبشر بها الأهالي خيراً، وذلك لما له من أهمية في تعزيز المستشفى بأطباء وأقسام إضافية، وعبّر عن شكره وامتنانه لدولة الإمارات التي يعود إليها الفضل في توفر معظم الخدمات الإنسانية والتنموية وكذلك الصحية، والتي تسهم في إنقاذ السكان في أرخبيل سقطرى والاعتناء بصحتهم.

بدوره، أكد سالم عبدالله سعد أن مستشفى خليفة لعب دوراً مهماً في توفير الخدمات الطبية لسكان الأرخبيل، مضيفاً أن توسعته خطوة إيجابية ستعطي نتائج مثمرة في المستقبل القريب، كون مستشفى خليفة شريان الحياة في الأرخبيل، وقد أسهم في علاج معظم الحالات المرضية، وفي كلمته أثنى سعد على دور مؤسسة خليفة ودعمها للقطاع الصحي للرقي به نحو الأفضل.

ومن جانبه، أشاد بدر سليمان بالجهود التي تبذلها مؤسسة خليفة الإنسانية لتوسيع مستشفى خليفة وترميمه.

وقال إن أعمال التوسيع سيكون لها أثر كبير في تحسن الأداء وتوفير الخدمات والرعاية الطبية بشكل أفضل مما كانت عليه في السابق، معبّراً عن جزيل شكره لدولة الإمارات وأذرعها الإنسانية في الأرخبيل على ما يقومون به من أعمال إنسانية وتنموية وخدمية تفيد كل سكان المحافظة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً