12 ألف سائق ومشرفة يستفيدون من برنامج للوقاية من «كورونا»

12 ألف سائق ومشرفة يستفيدون من برنامج للوقاية من «كورونا»







أعلنت مواصلات الإمارات أن 12 ألفاً و165 سائقاً ومشرفة نقل وسلامة، تم تأهيلهم ضمن برنامج تدريبي، أطلقه مركز مواصلات الإمارات للتدريب، بالتعاون مع مجموعة من الجهات الحكومية، وذلك امتداداً لحرصها على تقديم خدماتها، وفق أفضل معايير السلامة لا سيما في المرحلة الراهنة، وفي إطار الإجراءات والتدابير الاحترازية والوقائية، التي اعتمدتها الجهات المعنية والشركاء الاستراتيجيون في…

أعلنت مواصلات الإمارات أن 12 ألفاً و165 سائقاً ومشرفة نقل وسلامة، تم تأهيلهم ضمن برنامج تدريبي، أطلقه مركز مواصلات الإمارات للتدريب، بالتعاون مع مجموعة من الجهات الحكومية، وذلك امتداداً لحرصها على تقديم خدماتها، وفق أفضل معايير السلامة لا سيما في المرحلة الراهنة، وفي إطار الإجراءات والتدابير الاحترازية والوقائية، التي اعتمدتها الجهات المعنية والشركاء الاستراتيجيون في مختلف إمارات الدولة.

وأكّد عبدالله المدحاني مدير مركز مواصلات الإمارات للتدريب أن مواصلات الإمارات حرصت على تطوير مواد تدريبية جديدة ومستجدة بناء على خطة السلامة الشاملة، التي تم وضعها لرفع مستوى التوعية بفيروس «كوفيد 19» لسائقي النقل المدرسي ومشرفات النقل والسلامة.

تعزيز الوعي

وأضاف: بلغ عدد السائقين المستفيدين من البرنامج التدريبي بلغ 6914 سائقاً، بينما استفادت منه 5251 مشرفة نقل وسلامة، وذلك حتى نهاية نوفمبر الماضي، مشيراً إلى أن البرنامج التدريبي الذي تم إطلاقه في وقت سابق من هذا العام هدف إلى تعزيز الوعي بالمعايير الدولية للصحة، وآخر مستجدات التعليمات والإجراءات الاحترازية والوقائية والاشتراطات المستجدة في تعزيز الرعاية الصحية وأفضل السبل في حماية العاملين والمتعاملين في ظروف انتشار فيروس «كورونا»، وتضمنت الحقيبة التدريبية الخاصة ببرنامج الوقاية من الفيروس والموجهة لسائقي النقل المدرسي ومشرفات النقل والسلامة مواضيع ومجالات متعددة، منها التوعية عن الفيروس وأعراضه وطرق الوقاية منه، ووسائل الإبلاغ عنه والأدوار والمسؤوليات، إضافة إلى تحليل المخاطر المتعلقة بالفيروس، إلى جانب تناول معدات الوقاية الشخصية الإلزامية بالحافلة للسائق والمشرف والطلاب والفئات المستثناة من الطلاب.

خطة شاملة

وأوضح المدحاني أن مواصلات الإمارات حرصت على تطوير مواد تدريبية جديدة ومستجدة بناء على خطة السلامة الشاملة، التي وضعت لضمان سلامة كل الفئات ذات العلاقة في «كوفيد 19»، حيث تتنوع الحقيبة التدريبية بمجالات متعددة وشاملة أخرى، وتتوزع إلى دورات في الدفاع المدني، والإسعافات الأولية، وفن القيادة، والتعامل مع الآخرين من طلبة وأولياء أمور، وكيفية إخلاء الحافلة والتعامل مع الطوارئ وغيرها من المجالات.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً