مؤسسة أمنية تحقق أمنية طفلة بالإقامة في جزيرة ساحرة وسط البحر

مؤسسة أمنية تحقق أمنية طفلة بالإقامة في جزيرة ساحرة وسط البحر







أدخلت مؤسسة “تحقيق أمنية” السعادة والفرح على قلب الطفلة “روضة” البالغة من العمر 15 عاما عبر تحقيق أمنيتها في الإقامة مع عائلتها على جزيرة بعيدا عن الناس في أبوظبي.

أدخلت مؤسسة “تحقيق أمنية” السعادة والفرح على قلب الطفلة “روضة” البالغة من العمر 15 عاما عبر تحقيق أمنيتها في الإقامة مع عائلتها على جزيرة بعيدا عن الناس في أبوظبي.

وبدعم من إدارة جزيرة “زايا نوراي” وشركة “نيرفانا للسفر والسياحة” بدأت رحلة تحقيق الأمنية التي أدخلت السعادة العارمة على قلب روضة، برحلة على المركب لمدة 15 دقيقة وسط مياه الخليج العربي شرق ساحل مدينة أبوظبي وكان في استقبالها فريق عمل المنتجع بالورود والموسيقى والبالونات، مع الحرص على التباعد الاجتماعي وفقا للإجراءات الاحترازية الوقائية من فيروس “كوفيد-19”.

ورافقها أفراد من عائلتها في جولة على هذه الجزيرة الخلابة التي تشكل الملاذ المثالي الهادئ بعيدا عن الناس، وتجربة رائعة مع مياهها الفيروزية ورمالها البيضاء الناعمة وعمارتها الاستثنائية وحدائقها الغناء. وفي داخل الفيلا الفاخرة كان في انتظار روضة العديد من المفاجآت الرائعة، الهدايا وأنواع الحلويات المفضلة لديها.

وقال هاني الزبيدي، الرئيس التنفيذي لمؤسسة “تحقيق أمنية” إن مجرد مشاهدة مشاعر السعادة والفرح على وجه الطفلة عند تحقيق أمنيتها يعد إنجازا عظيما للمؤسسة.

وتوجه الزبيدي بالشكر والتقدير والعرفان إلى إدارة جزيرة “زايا نوراي” وإلى شركة “نيرفانا للسفر والسياحة” على مساهمتهم الكريمة في تحقيق أمنية روضة، مؤكدا أهمية تضافر كافة الجهود لنشر رسالة مؤسسة “تحقيق أمنية” الإنسانية، وزرع المزيد من مفاهيم التسامح، المحبة، والخير والعطاء التي تؤدي إلى إدخال السعادة والفرح على قلوب الأطفال المصابين بأمراض خطيرة وإحياء الأمل في قلوبهم مع عائلاتهم.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً