تظاهرات في باكستان احتجاجاً على مقتل ناشطة حقوقية في المنفى

تظاهرات في باكستان احتجاجاً على مقتل ناشطة حقوقية في المنفى







تظاهر المئات في جنوب غرب باكستان، اليوم الأربعاء، احتجاجاً على مقتل كريمة بالوش، الناشطة الحقوقية والمنتقدة الصريحة لجيش البلاد القوي، والتي كانت تعيش في المنفى في كندا. واحتشد المتظاهرون الذين حملوا لافتات كتب عليها “أوقفوا إبادة البالوش” في شوارع كيتا، عاصمة إقليم بلوشستان المضطرب، وطالبوا بالعدالة بعد مقتل الناشطة.واختفت الناشطة الحقوقية،37 عاماً من تورنتو، وبعد …




الناشطة الباكستانية القتيلة كريمة بالوش (أرشيف)


تظاهر المئات في جنوب غرب باكستان، اليوم الأربعاء، احتجاجاً على مقتل كريمة بالوش، الناشطة الحقوقية والمنتقدة الصريحة لجيش البلاد القوي، والتي كانت تعيش في المنفى في كندا.

واحتشد المتظاهرون الذين حملوا لافتات كتب عليها “أوقفوا إبادة البالوش” في شوارع كيتا، عاصمة إقليم بلوشستان المضطرب، وطالبوا بالعدالة بعد مقتل الناشطة.

واختفت الناشطة الحقوقية،37 عاماً من تورنتو، وبعد ساعات عثر على جثتها قرب وسط المدينة يوم الإثنين.

وأثار خبر وفاة بالوش جدلاً، وعبر الآلاف عن حزنهم على مواقع التواصل الاجتماعي.

واتهم البعض الجيش بالوقوف وراء جريمة القتل، وكان هاشتاغ “الدولة قتلت كريمة بالوش” بين أكثر الهاشتاغات انتشاراً على تويتر في باكستان.

وقالت منظمة العفو الدولية، إن “وفاة الناشطة كريمة بالوش في تورنتو في كندا صادمة للغاية ويجب التحقيق فيها على الفور وبشكل فعال. يجب تقديم الجناة إلى العدالة دون اللجوء إلى عقوبة الإعدام”.

وأدانت لجنة حقوق الإنسان الباكستانية الاختفاء والوفاة في ظروف غامضة وطالبت بتحقيق شامل.

واشتهرت بالوش بمشاركتها في المظاهرات ضد الاختفاء القسري لشباب من قومية البلوش، وبقيادة منظمة طلاب البالوش آزاد، التي حُظرت في مارس (أذار) 2013.

وغادرت البلاد في 2015 بعد احتجازها بتهمة الإرهاب.

ورد اسم بلوش في قائمة هيئة الإذاعة البريطانية بي.بي.سي السنوية لـ 100 امرأة ملهمة ومؤثرة في 2016 لعملها من أجل حقوق شعب البالوش.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً