“فالنيفا” الفرنسية تعمل على “تحديد” السلالة الجديدة من كورونا

“فالنيفا” الفرنسية تعمل على “تحديد” السلالة الجديدة من كورونا







ذكر الرئيس التنفيذي لإحدى الشركات الفرنسية المتخصصة في التكنولوجيا الحيوية أن شركته تسعى إلى “تحديد” السلالة الجديدة من فيروس كورونا المستجد، حتى يتسنى للقاحها، الحماية منها. وذكر توماس لينغلباخ، رئيس شركة “فالنيفا”، إنه يتفهم المخاوف من السلالة الجديدة، لكنه يعتقد أن اللقاحات ستكون قادرة على الحماية من هذه السلالة أيضاً.وقال لينغلباخ: “مثل كثيرين آخرين، سنحاول تحديد هذه السلالة …




alt


ذكر الرئيس التنفيذي لإحدى الشركات الفرنسية المتخصصة في التكنولوجيا الحيوية أن شركته تسعى إلى “تحديد” السلالة الجديدة من فيروس كورونا المستجد، حتى يتسنى للقاحها، الحماية منها.

وذكر توماس لينغلباخ، رئيس شركة “فالنيفا”، إنه يتفهم المخاوف من السلالة الجديدة، لكنه يعتقد أن اللقاحات ستكون قادرة على الحماية من هذه السلالة أيضاً.

وقال لينغلباخ: “مثل كثيرين آخرين، سنحاول تحديد هذه السلالة من الفيروس، وجلبها إلى معاملنا وإجراء تجارب تحييد لها”.

وأضاف “أعتقد أن هذا ما سيفعله من يعمل الآن على النهج الخاص باللقاحات. في رأي الشخصي، لن يضر ذلك بفعالية اللقاحات، ولكن لم تثبت البيانات ذلك أو تؤكده بعد”

وشركة “فالنيفا” هي واحدة من الشركات السبع التي فازت بعقد لمد بريطانيا بلقاح ضد فيروس كورونا.

وبدأت الشركة المرحلة الأولى من مرحلتي التجارب السريرية للقاحها، بعدما بدأت العمل فيه في أبريل (نيسان) الماضي.

وعلى لقاح فايزر بيونتيك، تعمل شركة “فالنيفا” على لقاح “يوقف النشاط” ويحتوي على الفيروس الكامل، بدل المادة الكيميائية الطبيعية، التي يطلق عليها اسم “آر.إن.إيه”.

وأضاف لينغلباخ: “تلقيت الكثير من المكالمات هذا الصباح، تسأل إذا كان للقاحنا ميزة، لأن الطفرات تقتصر فقط على البروتين العنقودي”.

وتابع بالقول: “من الواضح أنه إذا كنت تعمل على فيروس كامل، ستحصل على جهاز مناعي والفيروس الكامل في هيكله الأصلي. لذلك، من السابق لأوانه معرفة ذلك، لكن ذلك بالتأكيد أمر أراه قيمة محتملة للقاحنا”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً