“صحة أبوظبي” تصدر معايير جديدة لتعزيز خصوصية البيانات الصحية للمرضى

“صحة أبوظبي” تصدر معايير جديدة لتعزيز خصوصية البيانات الصحية للمرضى







كجزء من برنامج “آمن” لتدقيق الالتزام بمعايير أمن المعلومات في القطاع الصحي، سلطت دائرة الصحة أبوظبي الضوء على معيار خصوصية البيانات الصحية للمرضى الذي تم تطويره بالتعاون مع عدد من المنشآت الصحية في القطاعين الحكومي والخاص. ويأتي ذلك في إطار الجهود المتواصلة التي تبذلها الدائرة لضمان الاستخدام الآمن والأمثل للمعلومات الصحية للمرضى من خلال إطلاق مجموعة واسعة من المبادرات لحماية…




alt


كجزء من برنامج “آمن” لتدقيق الالتزام بمعايير أمن المعلومات في القطاع الصحي، سلطت دائرة الصحة أبوظبي الضوء على معيار خصوصية البيانات الصحية للمرضى الذي تم تطويره بالتعاون مع عدد من المنشآت الصحية في القطاعين الحكومي والخاص.

ويأتي ذلك في إطار الجهود المتواصلة التي تبذلها الدائرة لضمان الاستخدام الآمن والأمثل للمعلومات الصحية للمرضى من خلال إطلاق مجموعة واسعة من المبادرات لحماية خصوصية البيانات الصحية للمرضى وتحديد الظروف التي قد يتم في ظلها استخدام هذه البيانات أو الكشف عنها لأغراض محددة بشرط موافقة المرضى.

الوصول للبيانات
وبموجب هذا المعيار الجديد، تخضع جميع منشآت الرعاية الصحية في الإمارة، والمهنيين الصحيين وشركات التأمين، ومقدمي الخدمات والجهات الخارجية الذين لديهم إمكانية الوصول إلى البيانات الصحية أو الشخصية التي تتعلق بالمرضى أو معالجتها أو تخزينها، لعدد من المتطلبات الإلزامية الإضافية لمراقبة وحماية بيانات المرضى مراعية في ذلك أعلى درجات السرية والنزاهة والخصوصية وإمكانية الوصول إليها وفق الأسس المعمول بها.

وتتضمن اللوائح والمعايير الصادرة عن الدائرة عدم السماح بتداول أو تبادل البيانات والمعلومات الصحية للمرضى مالم يصرح بذلك، والحفاظ على سلامة هذه البيانات والمعلومات من التخريب أو التلف أو التعديل أو التغيير أو الحذف غير المصرح به، وكذلك توفر المعلومات وسهولة الوصول إليها عند الحاجة للأفراد المصرح لهم، فضلاً عن مراعاة حق المرضى في التحكم في الوصول إلى بياناتهم الشخصية أو بيانات الرعاية الصحية.

أولوية قصوى
وتعليقاً على ذلك، قال رئيس قسم أمن المعلومات في دائرة الصحة أبوظبي عبدالله بدر الصيعري: “تُعد خصوصية بيانات المرضى أولوية قصوى وذات أهمية خاصة لدى القطاع الصحي في الإمارة نظراً لدورها في تمكين تقديم خدمات رعاية صحية متكاملة وذات جودة عالية لأفراد المجتمع وتعزيز الثقة في فعالية الخدمات المقدمة.

وقامت الدائرة بتطوير المعيار بالتعاون مع عدد من المنشآت الصحية من القطاع الحكومي والخاص بما في ذلك شركة أبوظبي للخدمات الصحية “صحة”، “في بي إس” للرعاية الصحية، ﻣﻴﺪﻳﻜﻠﻴﻨﻴﻚ اﻟﺸﺮق اﻷوﺳﻂ، مستشفى دانة الإمارات، مستشفى الأهلية، “نيو ميديكال سنتر”، مستشفى “كند”، مستشفى دار الشفاء، مستشفى كليفلاند كلينك أبوظبي، مركز امبريال كوليدج لندن للسكري، مستشفى هيلث بوينت، مركز صحة المنزل الطبي، مركز فقيه للإخصاب ومركز القلب الطبي.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً