مختصون : لقاحات كورونا في الإمارات آمنة

مختصون : لقاحات كورونا في الإمارات آمنة







دعا عدد من الأطباء في دولة الإمارات، الجمهور إلى عدم التردد في تلقي التطعيمات المضادة لفيروس “كورونا” المستجد التي أثبتت فاعلية مرتفعة، فاقت التوقعات، مؤكدين أن اللقاحات المعتمدة ليس لها تأثير سلبي، بل على العكس تماماً تعزز الدفاعات الطبيعية وتساعد الجسم على الاستعداد مسبقاً ليكون قادراً على محاربة الأمراض التي تستهدفها اللقاحات. واشار الأطباء إلى أهمية…




لقاح


دعا عدد من الأطباء في دولة الإمارات، الجمهور إلى عدم التردد في تلقي التطعيمات المضادة لفيروس “كورونا” المستجد التي أثبتت فاعلية مرتفعة، فاقت التوقعات، مؤكدين أن اللقاحات المعتمدة ليس لها تأثير سلبي، بل على العكس تماماً تعزز الدفاعات الطبيعية وتساعد الجسم على الاستعداد مسبقاً ليكون قادراً على محاربة الأمراض التي تستهدفها اللقاحات.

واشار الأطباء إلى أهمية مبادرة أفراد المجتمع للحصول على اللقاحات المعتمدة، باعتبارها خط الدفاع لمواجهة انتشار الفيروس والقضاء عليه في أسرع وقت ممكن، لافتين إلى أن ما يتم تداوله عن التأثيرات الجانبية للقاحات ليست سوى شائعات مضللة ضد اللقاحات التي تكافح تفشي كورونا، في ظل اتجاه دول عدة إلى بدء حملة تطعيم وطنية ضمن مساع للقضاء على الوباء.

لقاح آمن وفعال
من جهته قال أخصائي علم المناعة الدكتور جهاد سعادة: “تأتي هذه الشائعات الجديدة التي تساهم في بث روح الخوف لدى الناس لعدم الحصول على اللقاحات المضادة لفيروس كورونا، في وقت يعكف فيه الخبراء على تصويب المعلومات المضللة التي تنتشر حول هذه اللقاحات، وإن اللقاحات أمنة ويجب على الجميع الحصول عليها بأسرع وقت ممكن”.

وحدد سعادة أمرين ضرورين يجب أخذهما بالاعتبار قبل، التطعيم ضد فيروس كورونا المستجد، الأول التأكد من أن الشخص غير مصاب بالفيروس، والثاني عدم الإصابة في وقت سابق بحيث تكون غير محتاج للقاح، لافتاً إلى أن التأكد يتم من خلال تحليل الأجسام المضادة في الجسم.

الامارات سباقة
من جهته قال أخصائي الأطفال الدكتور غسان نعيم: يجب على الأفراد استقاء المعلومات عن اللقاحات فقط من الأطباء الباحثين المتخصصين في علم الفيروسات، وعدم الانجرار وراء الشائعات، مؤكداً أن المخاوف بشأن اللقاحات ستنتهي بوجود حملة تطعيم عالمية لمكافحة الوباء.

وأثنى نعيم على الجهود الاستباقية لدولة الإمارات في مواجهة جائحة كورونا، باعتبارها من أوائل الدول العالمية التي تعتمد لقاحاً ضد الوباء، لافتا إلى أن الإمارات حريصة على سلامة المجتمع بتوفيرها اللقاحات الفعالة، القادرة على مواجهة الفيروس، دون تأثر الجسم بأي اعراض جانبية.

اللقاح يحمي المجتمع
إلى ذلك أكد اخصائي علم الوراثة مدير مركز الدراسات الدكتور بسام شنان، أنه لا بد أن يعرف الجميع أن اللقاحات ستحميهم وبلادهم وأسرهم من هذا الوباء، وهناك أمراض كثيرة انحسرت بفضل التطعيمات، وأن واجب جميع المختصين توعية أفراد المجتمع بهذه الحقائق.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً