إسرائيل تجري انتخابات مبكرة ونتانياهو يواجه تحديات جديدة

إسرائيل تجري انتخابات مبكرة ونتانياهو يواجه تحديات جديدة







تعتزم إسرائيل إجراء انتخابات مبكرة في مارس (آذار) بعد فشل البرلمان يوم الثلاثاء في الوفاء بالموعد النهائي لإقرار الميزانية، لتفرض الانتخابات تحديات جديدة على رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو. وتبدأ حملة الانتخابات البرلمانية الإسرائيلية الرابعة في عامين، في حين يواجه نتانياهو غضباً شعبياً بسبب النهج الذي اتبعه في التصدي لأزمة كورونا واتهامات جنائية بالفساد موجهة له…




alt


تعتزم إسرائيل إجراء انتخابات مبكرة في مارس (آذار) بعد فشل البرلمان يوم الثلاثاء في الوفاء بالموعد النهائي لإقرار الميزانية، لتفرض الانتخابات تحديات جديدة على رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو.

وتبدأ حملة الانتخابات البرلمانية الإسرائيلية الرابعة في عامين، في حين يواجه نتانياهو غضباً شعبياً بسبب النهج الذي اتبعه في التصدي لأزمة كورونا واتهامات جنائية بالفساد موجهة له بساحات القضاء.

وسيواجه رئيس الوزراء الإسرائيلي الأطول بقاء في السلطة منافسا جديدا من تيار اليمين وهو جدعون ساعر المنشق عن حزب ليكود الذي يتزعمه نتنياهو. وأظهر استطلاع للرأي نشرته هيئة البث الإسرائيلي أن ساعر لديه شعبية مماثلة لشعبية نتنياهو.

وكان نتانياهو، الذي ينفي ارتكاب أي مخالفات، ووزير الدفاع الحالي بيني جانتس رئيس حزب أزرق أبيض قد شكلا حكومة وحدة في مايو (أيار) بعد ثلاثة انتخابات غير حاسمة منذ أبريل (نيسان) 2019.

لكنهما وصلا إلى طريق مسدود بسبب خلاف بشأن إقرار الميزانية وهي خطوة ضرورية لتنفيذ اتفاق يتسلم بموجبه جانتتس السلطة من نتنياهو في نوفمبر (تشرين الثاني)) 2021. وإجراء انتخابات جديدة يعني أن هذا التناوب على رئاسة الوزراء لن يحدث أبدا.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً