لا داعي للقلق..الفيروس المتحوّر تحت سيطرة اللقاحات

لا داعي للقلق..الفيروس المتحوّر تحت سيطرة اللقاحات







نجحت السلالة الجديدة لفيروس كورونا «الفيروس المتحوّر» في إعادة العالم إلى ما يشبه الأيام الأولى لتفشي الوباء أواخر العام المنقضي ومطلع العام الجاري. وبعد تنفّس العالم الصعداء بظهور وتوزيع اللقاحات المضادة لـ «كورونا»، أعاده اكتشاف بريطانيا للسلالة المتحورة إلى حالة هلع جديدة، وأشعل الجدل والبحث عن رأي العلماء في هذا «التحوّر»، وما إن كانت اللقاحات…

نجحت السلالة الجديدة لفيروس كورونا «الفيروس المتحوّر» في إعادة العالم إلى ما يشبه الأيام الأولى لتفشي الوباء أواخر العام المنقضي ومطلع العام الجاري. وبعد تنفّس العالم الصعداء بظهور وتوزيع اللقاحات المضادة لـ «كورونا»، أعاده اكتشاف بريطانيا للسلالة المتحورة إلى حالة هلع جديدة، وأشعل الجدل والبحث عن رأي العلماء في هذا «التحوّر»، وما إن كانت اللقاحات المنجزة فعالة أمامه أو ستقف عاجزة، والكثير من التساؤلات التي فرضها على العالم المرتبك أصلاً.

ولم تمض سوى أيام قليلة حتى بدأت التطمينات تطل برأسها، بدءاً من خبراء الأوبئة والأدوية، مروراً بمسؤولين، وانتهاء بمنظمة الصحة العالمية.

فعالم الفيروسات الألماني الشهير كريستيان دروستن، يدعونا – في تصريح لموقع «DW» – إلى عدم القلق من هذه السلالة الجديدة، وإلى انتظار التحليلات الأولية للبيانات لمعرفة طبيعة الفيروس، ومدى تأثّره باللقاحات الجديدة.

وتقول المتخصصة في تتبع الطفرات الفيروسية، في جامعة برن في سويسرا، د. إيما هودكروفت، إنه لم يفت الأوان بعد لمحاولة احتواء انتشار «الفيروس المتحوّر»، وتؤكد: لن نتمكن مطلقاً من منع فيروس من التحوّر، ولكن يمكننا تحسين فرصنا في الحد من عدد الحالات، بفضل احترام إجراءات الاحتواء مثل وضع الكمامة والتباعد الاجتماعي.

وتؤكد ماريا فان كيرخوف رئيسة الفريق التقني المعني بـ «كورونا» في منظمة الصحة العالمية، أنه لا دليل على أن السلالة الجديدة تزيد من شدة المرض. وأكدت أن الوضع لم يخرج عن نطاق السيطرة.

اللقاحات فعالة

حسب تصريحات وزراء الصحة في كثير من البلدان، وكذلك معظم خبراء الأوبئة والأدوية، فإن اللقاحات الموجودة حالياً تقي من السلالة الجديدة. وكشف د. ضياء كامل، أستاذ الباثولوجي في بريطانيا، أنه لا يوجد فرق بين السلالة القديمة والسلالة الجديدة في الأعراض، ولا يوجد دليل علمي يؤكد أن السلالة الجديدة تؤدي إلى أعراض حادة. وتابع: «التغيرات التي طرأت على الفيروس لم تؤثر حتى الآن في فاعلية اللقاحات»، مؤكداً أن اللقاح الصيني «سينوفارم» هو أفضل اللقاحات وأكثرها أماناً حتى الآن في مواجهة «الفيروس المتحوّر»، حيث إنه يستهدف الفيروس بأكمله وليس فقط البروتين الشوكي.

وسائل الإعلام البريطانية من جانبها نشرت «بشرى سارة» حول مدى فاعلية لقاحي فايزر وموديرنا ضد «الفيروس المتحوّر». كما أعلن رئيس صندوق الاستثمارات المباشرة الروسي، كيريل دميتريف، أن لقاح «سبوتنيك-V» الروسي فاعل ضد السلالة الجديدة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً