كيف حسّن اتفاق الرياض مداخيل الفقراء؟

كيف حسّن اتفاق الرياض مداخيل الفقراء؟







تحسنت العملة اليمنية بشكل ملحوظ بعد أيام من تشكيل حكومة كفاءات سياسية، فيما تستعد السلطة المحلية وبالتعاون مع قوات التحالف في عدن لاستقبال الحكومة الجديدة خلال الأيام المقبلة.

تحسنت العملة اليمنية بشكل ملحوظ بعد أيام من تشكيل حكومة كفاءات سياسية، فيما تستعد السلطة المحلية وبالتعاون مع قوات التحالف في عدن لاستقبال الحكومة الجديدة خلال الأيام المقبلة.

وشهد الريال اليمني تحسناً ملحوظاً في تعاملات أمس، بعد أيام من إعلان تشكيل الحكومة الجديدة بناء على اتفاق الرياض بين الحكومة والمجلس الانتقالي الجنوبي.

وقال أحمد الشرعبي، أحد العاملين بمجال الصرافة في مدينة تعز: «بلغ سعر الدولار 760 ريالاً، فيما الريال السعودي وصل سعره 200 ريال». وأضاف : «هذا التحسن في سعر صرف الريال بالمناطق الواقعة تحت سلطة الحكومة، جاء تأثراً بتشكيل الحكومة الجديدة». ولفت إلى أن العديد من السكان لجأوا إلى صرف مدخرات من العملة الصعبة، ما أدى إلى تحسن صرف العملة المحلية، وسط توقعات من قبل الجميع باستمرار تعافي الريال.

وكان سعر صرف الدولار يساوي أكثر من 850 ريالاً، قبل الإعلان عن تشكيل الحكومة اليمنية الجديدة.

وخلال الأيام الماضية، أعلن البنك المركزي اليمني، أنه سيتم وصول دعم مالي من أجل تعزيز تحسن سعر العملة المحلية، ما يؤدي إلى تراجع ارتفاع الأسعار.

استعدادات

واستكملت مدينة عدن العاصمة اليمنية المؤقتة الاستعدادات لاستقبال حكومة الكفاءات، وسط أنباء عن أنها ستصل المدينة الأسبوع القادم بعد أداء اليمين الدستورية أمام الرئيس عبد ربه منصور هادي في مقر إقامته في العاصمة السعودية الرياض.

وذكر مسؤولون في مدينة عدن لـ«البيان» أن السلطة المحلية وبالتعاون مع قوات التحالف في المحافظة استكملت وضع كافة الترتيبات الأمنية اللازمة لاستقبال الحكومة الجديدة بما فيها الترتيبات الخاصة بقصر معاشيق الذي ستقيم فيه، وحماية المباني الوزارية، وأن الكل في انتظار تحديد اليوم الذي ستعود فيه الحكومة، حيث سيقام استقبال رسمي كبير لها.

إلى ذلك قال مصدران في الحكومة لـ«البيان»، إن هناك توجهاً لأن تؤدي الحكومة اليمين الدستورية أمام الرئيس عبد ربه منصور هادي في مقر إقامته في العاصمة السعودية الرياض، حيث ستقوم طائرة خاصة اليوم الأربعاء بنقل نحو 10 من الوزراء من القاهرة إلى السعودية لهذا الغرض، بعد أن استدعي خمسة منهم من مدينة عدن وهم بدر العارضة وزير العدل، وعبد السلام حميد وزير النقل، ومحمد الزعوري وزير الشؤون الاجتماعية والعمل، وعبد الناصر الوالي وزير الخدمة المدنية والتأمينات، وخالد الوصابي وزير التعليم العالي والمهني.

المصادر ذكرت أن النقاشات لا تزال مستمرة حول مكان أداء اليمين الدستورية ولم يحسم الأمر بعد، حيث إن هناك عدداً من الوزراء والقوى السياسية يفضلون أن تؤدي الحكومة اليمين في العاصمة المؤقتة عدن استناداً إلى نص اتفاق الرياض.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً