الإمارات تواصل تطوير القطاع الزراعي في سقطرى

الإمارات تواصل تطوير القطاع الزراعي في سقطرى







أثنت طالبات ثانوية الزهراء في محافظة أرخبيل سقطرى على زيارتهن للمزرعة النموذجية 1 التابعة لمؤسسة خليفة للأعمال الإنسانية، حيث اكتسبن معارف ميدانية في مجال الزراعة والري والحصاد، كما تعرفن على الجهد الذي يبذله الفريق الزراعي لدعم السوق المحلي وبالمنتجات الزراعية، وتعرفن على الوسائل الحديثة في الزراعة والري.

أثنت طالبات ثانوية الزهراء في محافظة أرخبيل سقطرى على زيارتهن للمزرعة النموذجية 1 التابعة لمؤسسة خليفة للأعمال الإنسانية، حيث اكتسبن معارف ميدانية في مجال الزراعة والري والحصاد، كما تعرفن على الجهد الذي يبذله الفريق الزراعي لدعم السوق المحلي وبالمنتجات الزراعية، وتعرفن على الوسائل الحديثة في الزراعة والري.

وقالت الطالبة أميرة عبدالله حمود، إن زيارتها للمزرعة أتاحت لها فرصة التعرف على الجهد الذي تبذله مؤسسة خليفة الإنسانية في تطوير القطاع الزراعي بأرخبيل سقطرى، موضحة أن المزرعة تشكل حافزاً معنوياً للسكان المحليين للاهتمام بالزراعة لتحقيق الاكتفاء الذاتي من الإنتاج الزراعي.

أما الطالبة أوصاف أحمد سالم فعبّرت عن سعادتها بزيارة المزرعة التي تجسد الرؤية العملية والتجربة الخاصة بمؤسسة خليفة الإنسانية في تطوير القطاع الزراعي كسبيل لتحقيق الأمن الغدائي لأهالي سقطرى، الذي يسهم في مسيرة التنمية الشاملة، وضمان تحقيق المزيد من الرخاء والازدهار للأجيال القادمة.

من جانبها، ذكرت الطالبة مارينا علي صالح أن التقنيات الزراعية وأساليب نمو النباتات والمحاصيل المتنوعة في المزرعة تمثل مرحلة متقدمة في مسيرة تطوير القطاع الزراعي بأرخبيل سقطرى التي من شأنها تعزز الإنتاج الزراعي، وتوفير احتياجات المجتمع السقطري من الخضار والفواكه التي اعتمد الإنسان السقطري منذ القدم على استيرادها من خارج سقطرى، لكن هذه التجربة الإماراتية سوف تخلق وعياً واهتماماً زراعياً عند سكان أرخبيل سقطرى.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً