بلدية الظفرة تواصل التوعية بالإجراءات الاحترازية للوقاية من «كورونا»

بلدية الظفرة تواصل التوعية بالإجراءات الاحترازية للوقاية من «كورونا»







تواصل بلدية منطقة الظفرة حملات التوعية للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد إلى جانب رفع نسق تواجد البلدية في مدن المنطقة بمشاركة كل الإدارات والقطاعات ذات الصلة.

تواصل بلدية منطقة الظفرة حملات التوعية للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد إلى جانب رفع نسق تواجد البلدية في مدن المنطقة بمشاركة كل الإدارات والقطاعات ذات الصلة.

وأطلقت البلدية حملات توعية للموظفين والعاملين فيها وكثفت الورش والندوات لحثهم على ضرورة الالتزام بالإجراءات الاحترازية وتشديد الرقابة في مقرات العمل وتوفير مستلزمات الوقاية الصحية بها.

وتأتي الحملات ضمن برنامج للمحافظة على صحة وسلامة المجتمع من خلال توعية العاملين في الفضاءات العامة والتشديد على ضرورة الالتزام بارتداء الكمامات والقفازات واحترام التباعد الجسدي. وشملت الحملات الملاك والعاملين في المحلات التجارية والمطاعم المتنقلة والعزب والمزارع ومكاتب الطباعة.

وتضمنت التشديد على أهمية اتباع الإرشادات الوقائية والمحافظة على النظافة في الأماكن العامة كالشواطئ والمتنزهات والحدائق والمراكز التجارية ووسائل النقل وتوعية الجمهور والزوار وحثهم على ضرورة الالتزام بالإرشادات الوقائية التي تضمن سلاسة الانتفاع والاختلاط في هذه الفضاءات العامة.

وفي هذا الإطار وجهت بلدية منطقة الظفرة موظفيها المعنيين بتكثيف الزيارات الميدانية وحملات التفتيش لتوعية أفراد المجتمع بمختلف شرائحهم بضرورة اتباع التدابير الصحية للمحافظة على سلامتهم وطلبت منهم الانخراط في توعية محيطهم العائلي بهذه الإجراءات. وتأتي هذه الحملات التوعوية انطلاقاً من إيمان البلدية بأهمية الدور المجتمعي الذي تلعبه في المنطقة وتكريس روح التفاؤل للمضي واجتياز هذه الجائحة العالمية.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً