إعدام صياد استمع لمحطة راديو أجنبية في كوريا الشمالية

إعدام صياد استمع لمحطة راديو أجنبية في كوريا الشمالية







ذكر تقرير لإذاعة آسيا الحرة نقلاً عن مصادر في كوريا الشمالية أن رجلاً صاحب قارب صيد كوري شمالي قد أُعدم علناً بسبب الاستماع إلى محطات إذاعية أجنبية محظورة أثناء وجوده في البحر، وفقا لقناة الحرة.

ذكر تقرير لإذاعة آسيا الحرة نقلاً عن مصادر في كوريا الشمالية أن رجلاً صاحب قارب صيد كوري شمالي قد أُعدم علناً بسبب الاستماع إلى محطات إذاعية أجنبية محظورة أثناء وجوده في البحر، وفقا لقناة الحرة.

والرجل، المعروف باسم تشوي، يقال إنه كان في الأربعينيات من عمره، وقُتل رمياً بالرصاص أمام 100 قبطان قارب ومدير تنفيذي لمصايد الأسماك.

وكوريا الشمالية لديها قواعد صارمة تحكم سلوك مواطنيها وتحظر عليهم الاستماع إلى معظم محطات الراديو الأجنبية.

وأشار راديو آسيا الحرة، مع ذلك، إلى أنه يمكن التقاط البث الدولي أثناء وجوده في المياه المفتوحة.

ويُعتقد أن تشوي، الذي قيل إنه يمتلك أسطولًا يضم أكثر من 50 قاربا، قد تمت الوشاية به من قبل أحد أفراد طاقمه “بعد أن أصبح غير محبوب”.

ونقل تقرير إذاعة آسيا الحرة عن مسؤول كوري شمالي قوله إنه اعترف للسلطات ووجهت إليه تهمة “التخريب ضد الحزب”.

وقال المصدر إن القبطان بدأ الاستماع إلى محطات إذاعية أجنبية أثناء عمله كمشغل راديو في الجيش وكان يستمع إلى إذاعة آسيا الحرة على مدار الخمسة عشر عامًا الماضية.

وقال أحد السكان المحليين لراديو آسيا الحرة إن السلطات تريد جعل تشوي عبرة للناس بأن “الاستماع إلى محطات إذاعية خارجية يعني الموت”.

ويتم تمويل راديو آسيا الحرة من قبل الحكومة الأمريكية، لكنها تعمل بطريقة مستقلة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً