مواهب الإمارات تشارك في التصفيات الإقليمية لمسابقة هواوي لتقنية المعلومات

مواهب الإمارات تشارك في التصفيات الإقليمية لمسابقة هواوي لتقنية المعلومات







أعلنت هواوي عن أسماء الفائزين من الإمارات في مسابقة هواوي الشرق الأوسط لتقنية المعلومات والاتصالات 2020 بمشاركة فريق من الإمارات.

أعلنت هواوي عن أسماء الفائزين من الإمارات في مسابقة هواوي الشرق الأوسط لتقنية المعلومات والاتصالات 2020 بمشاركة فريق من الإمارات.

ويتألف كل فريق من 3 طلاب وأستاذ جامعي واحد، حيث تشارك الفرق في التصفيات الإقليمية النهائية لمسابقة العام الحالي.

وتشهد مسابقة تقنية المعلومات والاتصالات، والتي تُنظم بشكل سنوي مشاركة العديد من طلاب الجامعات والكليات من الإمارات وبقية بلدان الشرق الأوسط، وتهدف المسابقة إلى تعزيز المهارات التقنية للطلاب وتمكينهم من دخول سوق العمل في المستقبل من خلال تزويدهم بالمعرفة اللازمة عن أحدث تقنيات المعلومات والاتصالات.

والتزاماً بإجراءات التباعد الاجتماعي، يتم إجراء المسابقة عبر الإنترنت.

وتنافس الطلاب الذين تقدموا للمشاركة في المسابقة في التصفيات التمهيدية، واتبعوا دورة تدريبية ثم شاركوا في اختبار وطني تم إجراؤه عبر الإنترنت في الدولة.

فريق الإمارات

وشمل الفريق الفائز من دولة الإمارات أمير عبد الله محمد صالح ويافيت الياس ويلجيبريل من جامعة خليفة في أبوظبي وعيشة المنصوري من جامعة الإمارات. وحصل الطلاب الفائزون على العديد من الجوائز العينية مثل شهادة هواوي وغيرها من الجوائز. وتم اختيار الفريق الفائز لهذا العام من بين 23 طالباً من المشاركين في التصفيات النهائية في الدولة بعد أن تجاوزوا التصفيات التمهيدية التي شارك فيها أكثر من 215 مشاركاً من عدة جامعات في الدولة.

قدرات ابتكارية

وقال جيواي لو، الرئيس التنفيذي لشركة هواوي في الإمارات مهنئاً الفائزين: أثبت الطلاب المشاركون أنهم يتمتعون بقدرات إبداعية وابتكارية مميزة وإمكانات كبيرة في استخدام الحلول الرقمية. ونحن إذ نستثمر في الكوادر البشرية المؤهلة في مجال تقنية المعلومات والاتصالات في الإمارات، إنما نستثمر في مستقبل هذا البلد لتمكينه من إنجاز التحول الرقمي وتنفيذ الخطط التنموية والرؤى الوطنية الطموحة.

وشهدت المسابقة مشاركة عدد كبير من الطلاب في الإمارات. ولم يواجه المشاركون أي صعوبات في استخدام الوسائل التقنية للمشاركة في المسابقة عبر الإنترنت، مما أبرز إمكاناتهم الإبداعية وقدراتهم الابتكارية.

النظام الإيكولوجي

وتلتزم هواوي بتنمية النظام الإيكولوجي لمواهب تقنية المعلومات والاتصالات من خلال الاستثمار في الشباب الموهوبين وتعزيز قدراتهم وتنمية مهاراتهم وتوفير فرص التدريب لهم وتمكينهم ليصبحوا قادة المستقبل التقني للبلاد. وتعتبر المسابقة واحدة من مبادرات هواوي للإيفاء بمسؤولياتها الاجتماعية، حيث تسعى الشركة من خلالها إلى توفير المعرفة اللازمة للطلاب وتعزيز الوعي بأهمية قطاع التكنولوجيا وتنمية المجتمع الرقمي والاقتصاد الرقمي.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً