منع توريد “المعسل” ولفائف السجائر التي تسخن كهربائياً دون طابع ضريبي مطلع 2021

منع توريد “المعسل” ولفائف السجائر التي تسخن كهربائياً دون طابع ضريبي مطلع 2021







أكدت الهيئة الاتحادية للضرائب على أنه ابتداءً من تاريخ 1 يناير (كانون الثاني) 2021 لن يُسمح توريد أو نقل أو تخزين أو حيازة أي من منتجات تبغ الأرجيلة “المعسل” ولفائف السجائر التي تسخن كهربائياً في الإمارات ما لم تحمل الطابع الضريبي الرقمي. وحثت الهيئة، في بيان صحافي حصل 24 على نسخة منه، المعنيين بالقرار من مورّدين ومصنعين محليين على الامتثال للقرار بالتأكد…




alt


أكدت الهيئة الاتحادية للضرائب على أنه ابتداءً من تاريخ 1 يناير (كانون الثاني) 2021 لن يُسمح توريد أو نقل أو تخزين أو حيازة أي من منتجات تبغ الأرجيلة “المعسل” ولفائف السجائر التي تسخن كهربائياً في الإمارات ما لم تحمل الطابع الضريبي الرقمي.

وحثت الهيئة، في بيان صحافي حصل 24 على نسخة منه، المعنيين بالقرار من مورّدين ومصنعين محليين على الامتثال للقرار بالتأكد من أن تحمل منتجاتهم من تبغ الأرجيلة “المعسل” ولفائف السجائر التي تسخن كهربائياً الطابع الضريبي والتأكد من خلو السوق منها لتجنب المخالفات المذكورة في قرار مجلس الوزراء رقم (33) لسنة 2019 بشأن الغرامات الإدارية لمخالفة الإجراءات المتعلقة بتطبيق العلامة المميزة على السلع الانتقائية.

وأشارت الهيئة إلى أنه “اعتباراً من بداية مارس الماضي تم منع استيراد جميع أنواع تبغ الأرجيلة (المعسل) ولفائف السجائر التي تسخن كهربائياً الغير معرفة بـ”الطوابع الضريبية الرقمية” إلى الدولة، في إطار تطبيق المرحلة الثانية لنظام “العلامات المميزة على التبغ ومنتجاته”، وذلك بعد التطبيق الناجح للمرحلة الأولى للنظام التي تم بموجبها منع بيع (تداول) وحيازة جميع أنواع السجائر التي لا تحمل “الطوابع الضريبية الرقمية” في الأسواق المحلية اعتباراً من بداية أغسطس (آب) 2019، فيما تم تنفيذ خطة إعلامية للتعريف بالتطبيق الذكي الذي أطلقته الهيئة للمستهلكين للإبلاغ عن منتجات التبغ غير المشروعة من خلال مسح الطوابع الضريبية الرقمية للتأكد من أنها منتجات مطابقة للمواصفات وغير مهربة، وأنه تم تسديد الضريبة المستحقة عليها”.

ويساعد هذا النظام على تحسين قدرة الهيئة الاتحادية للضرائب على تحصيل الضرائب الانتقائية على تبغ الأرجيلة “المعسل” ولفائف السجائر التي تسخن كهربائياً في الدولة بعد استيرادها أو تصنيعها محلياً والرقابة عليها، بالإضافة إلى تمكين الجهات المعنية من تحليل وتدقيق سلسلة التوريد لرصد تجارة منتجات التبغ غير المشروعة بشكل أفضل.

ويعمل النظام على تطبيق معايير الامتثال من خلال تمكين رصد وتتبع منتجات التبغ المتوافقة مع هذه المعايير، وعليه تؤكد الهيئة على ضرورة امتثال كافة الخاضعين للضريبة الانتقائية من الشركات العاملة في قطاع تصنيع وتوريد التبغ ومنتجاته للنظام ومتطلباته وتعاونهم مع الهيئة لتطبيقه بدقة وفاعلية.

وأوضحت الهيئة أن “النظام يسهل عمليات التفتيش والرقابة في المنافذ الجمركية والأسواق المحلية لمنع بيع منتجات غير مستوفاة للضريبة المستحقة عليها، ومكافحة الغش التجاري، فيتم تثبيت “الطوابع الضريبية الرقمية” على عبوات منتجات التبغ وتسجيلها في قاعدة بيانات الهيئة، فتتضمن الطوابع الضريبية الرقمية معلومات مسجلة إلكترونياً يمكن قراءتها بجهاز خاص يتم من خلاله التأكد من سداد الضريبة الانتقائية على التبغ ومنتجاته المتداولة محلياً”.

وأشارت الهيئة إلى أن “النظام يعمل وفقاً لآلية محددة ومدروسة حيث تتضمن الطوابع الضريبية الرقمية “العلامات المميزة” مزايا للحد من التجارة بمنتجات التبغ غير المشروعة، وعند إجراء الطلب لهذه الطوابع سيتم إرسالها إلى المصنع ليتم وضعها بشكل فردي، حيث سيتم تتبع كل علبة إلى منفذ الدخول إلى الدولة، مع تقديم المورد لنموذج التصريح، ومن ثم سيتم دفع رسوم الطوابع الضريبية عند قيام الموردين بطلبها، وبهذا ستكون جميع الطوابع الضريبية مسجلة وسيتم تتبعها من خلال قاعدة بيانات مركزية”.

وحول الخطوات الإلكترونية للطلب أوضحت الهيئة أنه يجب على الموردين والمصنعين المحليين تحميل نموذج الطلب من tax.gov.ae/dts وتعبئته وإرساله إلى email protected للحصول على اسم المستخدم وكلمة المرور، ومن ثم الدخول إلى نظام (DLR) المعتمد من الهيئة الاتحادية للضرائب، ومن ثم إدخال اسم المستخدم وكلمة المرور، وبعدها الانتقال إلى “إدارة الطلبات” وتسجيل المعلومات الأساسية وتشمل السوق المستهدف (الإمارات العربية المتحدة أو السوق الحرة).

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً