‎الفنانون الصغار مدعوون للتعبير عن آمالهم وتطلعاتهم لمستقبل الإمارات في “المنبت”

‎الفنانون الصغار مدعوون للتعبير عن آمالهم وتطلعاتهم لمستقبل الإمارات في “المنبت”







أبوظبي في 22 ديسمبر / وام / وجهت اللجنة المنظمة للاحتفال الرسمي باليوم الوطني الـ 49 لدولة الإمارات دعوةً للفنانين الصغار في مختلف أرجاء الدولة لإضفاء لمساتهم الإبداعية في موقع فعالية “المنبت” التي تتضمن تحفة فنية متحركة تحييها الأضواء على ضفاف جزيرة الجبيل. ويرحب الموقع بالأطفال لتزيين مجموعة من القطع المربعة بقياس 20 سم، يعبرون فيها بأسلوبهم وموهبتهم عن أفكارهم وتطلعاتهم…

أبوظبي في 22 ديسمبر / وام / وجهت اللجنة المنظمة للاحتفال الرسمي
باليوم الوطني الـ 49 لدولة الإمارات دعوةً للفنانين الصغار في مختلف
أرجاء الدولة لإضفاء لمساتهم الإبداعية في موقع فعالية “المنبت” التي
تتضمن تحفة فنية متحركة تحييها الأضواء على ضفاف جزيرة الجبيل.

ويرحب الموقع بالأطفال لتزيين مجموعة من القطع المربعة بقياس
20 سم، يعبرون فيها بأسلوبهم وموهبتهم عن أفكارهم وتطلعاتهم حول مستقبل
الإمارات .. وستجمع هذه الأعمال الإبداعية لتصنع جداراً فنياً ملوناً
سيشكل جزءاً أساسياً من موقع الفعالية.

وكان العديد من الأشخاص قد تابعوا العرض الذي أقيم بمناسبة
الاحتفال باليوم الوطني الـ 49، والذي استلهمت منه التحفة الفنية
المتحركة بعنوان “المنبت” والتي تحييها الأضواء والموسيقى على ضفاف
جزيرة الجبيل ابتداء من 14 ديسمبر وحتى 30 يناير 2021.

ويشهد الموقع أيضاً إقامة مجموعة من الأنشطة التي يمكن للزوار
الاستمتاع بها، بما في ذلك جدار الصور الذي يضم صور الزائرين مع التحفة
الفنية العائمة، ومتجر هدايا “كي لا ننسى”، ومعرضاً يشمل مخططات لم
تُشاهد من قبل للتحفة الفنية قبل إنشائها.

وتتوفر التذاكر لحضور الفعالية التي افتتحت أبوابها ابتداءً من
14 ديسمبر بسعر رمزي يبلغ 30 درهما للبالغين، و15 درهما لمن تتراوح
أعمارهم ما بين 7 و 17 عامًا ليتمكنوا من الاستمتاع بهذه الفعالية التي
تجمع الأضواء والفن والموسيقى ضمن البيئة الطبيعية لغابات القرم في
جزيرة الجبيل.

وحرصًا على توفير تجربة رائدة للمشاهدين، خصصت اللجنة المنظمة
منطقة شاطئية تتميز بإطلالة على التحفة الفنية، حيث تتسع هذه المنطقة
لحضور يبلغ 400 شخصًا يمكنهم الجلوس والاستمتاع بهذا العمل الفني
المتحرك مع اتباع إرشادات التباعد الاجتماعي.

وسيعود ريع التذاكر لدعم برامج حماية وزراعة أشجار القرم التي
ترتبط بشكل وثيق مع تاريخ الإمارات وتشكل غاباتها الممتدة على سواحل
الدولة بيئة تدعم التنوع البيئي وتحمي الشواطئ من التآكل.

ويفتح موقع هذا العمل الفني المتحرك أبوابه أمام الزوار
ابتداءً من الساعة 5:00 مساء كل يوم، ما عدا يوم الأحد، ليستمتع الحضور
بمشهد غروب الشمس وراء غابات القرم وليتسنى لهم الوصول إلى مقاعدهم قبل
ابتداء الفعالية بمحتواها المرئي المذهل في تمام الساعة 6 ولغاية 8
مساءً، فيما تتوفر عربات الطعام في الموقع لخدمة الحضور.

وتماشياً مع الإجراءات والتدابير الوقائية والاحترازية التي
تنفذها دولة الإمارات، يتم المحافظة على التباعد الاجتماعي في منطقة
الفعالية، كما يتم تطبيق أعلى معايير الصحة والسلامة لضمان سلامة جميع
الحضور.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً