“خليفة الإنسانية” توقع اتفاقية بناء مستشفى محمد بن زايد في كازاخستان

“خليفة الإنسانية” توقع اتفاقية بناء مستشفى محمد بن زايد في كازاخستان







تنفيذا لتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة “حفظه الله” ودعم صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة وبمتابعة مباشرة من سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة رئيس مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان…

تنفيذا لتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة “حفظه الله” ودعم صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة وبمتابعة مباشرة من سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة رئيس مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية .. وقعت المؤسسة اتفاقية مع حكومة إقليم تركستان في جمهورية كازاخستان لبناء مستشفى صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان في مدينة تركستان على مساحة 3.5 هكتار، حيث يأتي هذا التعاون في إطار العلاقات المتميزة التي تربط الإمارات وكازاخستان.

وقع الاتفاقية سعادة محمد حاجي الخوري المدير العام لمؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية وسعادة شوكييف أوميرزاك إستايولي حاكم إقليم تركستان وذلك بحضور السيد ارمان سابيتوف نائب حاكم إقليم تركستان وسعادة ماديار مينيليكوف سفير جمهورية كازاخستان لدى الدولة والسيد مارات باشيموف المدير الطبي بإقليم تركستان.

وقال محمد حاجي الخوري أن المشروع يأتي استمراراً للدعم الاماراتي للدول الصديقة والشقيقة وضمن التزام المؤسسة الإنساني واستراتيجيتها العامة التي تعنى بالصحة والتعليم محلياً وإقليمياً ودولياً، ويؤكد على النهج الإنساني للإمارات وقيادتها في ترسيخ العمل الإنساني وتحويله إلى عمل تنموي مستدام تستفيد منه الدول والمجتمعات.

من جهته شكر شوكييف أوميرزاك إستايولي حاكم إقليم تركستان .. دولة الإمارات العربية المتحدة قيادة وحكومة وشعبا على الدعم المستمر وعلى هذه المبادرة الإنسانية الكريمة وعلى سرعة التوجيه والاستجابة من قبل قيادة الإمارات الرشيدة للبدء في تنفيذ مستشفى صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان في كازاخستان، ما يدل على عمق العلاقات التي تربط البلدين الصديقين ويعزز العمل المشترك بين المؤسسات الإنسانية والصحية بين البلدين.

تجدر الإشارة إلى أن المستشفى – الذي تم الشروع في أعمال التصميم المبدئي له – سيقام ضمن المنطقة الإدارية الجديدة التي تقوم بتطويرها حكومة إقليم تركستان ليكون بذلك ضمن المشاريع الصحية ومكملاً لها بجانب المستشفى العام المركزي ومستشفى آخر تخصصي للأطفال.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً