أفضل تمارين رياضية لمرضى الباركنسون للتخلص من التخشب

أفضل تمارين رياضية لمرضى الباركنسون للتخلص من التخشب







مرض الباركنسون أو الشلل الرعاش هو أحد الأمراض العصبية، التي قد تصيب الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 60 عاماً، و تؤدي إلى مجموعة من الأعراض أبرزها الرعاش، و بطء في الحركة، بالإضافة إلى التخشب الذي ينتج عنه فقدان الاتزان و السقوط. وتعتبر التمارين الرياضية من العلاجات المهمة لمرضى الباركنسون، إذ ينصح الأطباء باتباع أنماط تمارين رياضية معينة…

مرض الباركنسون أو الشلل الرعاش هو أحد الأمراض العصبية، التي قد تصيب الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 60 عاماً، و تؤدي إلى مجموعة من الأعراض أبرزها الرعاش، و بطء في الحركة، بالإضافة إلى التخشب الذي ينتج عنه فقدان الاتزان و السقوط.

وتعتبر التمارين الرياضية من العلاجات المهمة لمرضى الباركنسون، إذ ينصح الأطباء باتباع أنماط تمارين رياضية معينة لإدارة أعراض المرض و أهمها التخلص من التخشب.

فوائد التمارين الرياضية لمرضى باركنسون

كشفت دراسة هولندية حديثة أن ممارسة التمارين الرياضية في المنزل لها تأثير إيجابي، حيث تحد من الإعاقة الحركية لمرضى الباركنسون.

وأجرى الدراسة باحثون بالمركز الطبي لجامعة رادبود نايميخن الهولندية، ونشروا نتائجها في دورية (The Lancet Neurology) العلمية.

كما ذكروا أنه على الرغم الفوائد الصحية المعروفة للرياضة، إلا أن العديد من الأشخاص يجدون صعوبة في الحفاظ على برنامج تمارين لفترة أطول، مشيرين إلى أن هذا ينطبق أكثر على الأشخاص الذين يعانون من أمراض مثل باركنسون أو الشلل الرعاش، حيث تشكل القيود البدنية و العقلية عقبات إضافية لهم.

كذلك، أوضحت نتائج دراسة أجريت في مركز العلوم الصحية في جامعة “نورث ويسترن” الأميركية أن ممارسة الرياضة يومياً تساعد على الوقاية من الأمراض و الحفاظ على الصحة البدنية للأشخاص الذين يعانون من مرض باركنسون.

وأوضحت نتائج الدراسة أن المرضى الذين مارسوا أنشطة بدنية لمدة ساعتين و نصف الساعة أسبوعياً، حافظوا بصورة كبيرة على صحتهم البدنية ونوعية حياتهم، و انخفضت لديهم أعراض المرض بالمقارنة مع مرضى لم يمارسوا أنشطة بدنية.

فوائد اليوغا النفسية و الجسدية لمرضى باركنسون

 تحد التمارين الرياضية من الإعاقة الحركية لمرضى الباركنسون

و في سياق متصل، كشفت دراسة أن أعراض القلق و الاكتئاب لدى المصابين بمرض الشلل باركنسون قد تقل عندما يمارسون “اليوغا” التي تركز على التأمل و تدريبات التنفس.

و قسّم الباحثون 138 مريض إلى مجموعتين شاركت إحداهما في برنامج لليوغا يركز على التأمل. فيما تلقت المجموعة الأخرى برنامجا للتمارين الرياضية التي تركز على تمارين التمدد و تدريبات المقاومة لتحسين الحركة و استقرار الحالة الصحية.

و خلصت الدراسة إلى أن فاعلية اليوغا في تحسين الخلل في الوظائف الحركية كانت مساوية لفاعلية التمارين الرياضية، لكن من مارسوا اليوغا قلت لديهم بشكل ملحوظ أعراض القلق و الاكتئاب و مدى وعيهم بالصعوبات المترتبة على إصابتهم بالمرض.

أفضل التمارين الرياضية لمرضى باركنسون

اليوغا تحسن الحالة الصحية الجسدية و النفسية لمرضى باركنسون

عندما ينتظم المريض على ممارسة أي نوع من التمارين الرياضية التالية، فإنه سيشعر بحريّة أكبر أثناء الحركة، كما أنه سيشعر أن جسده قد أصبح أكثر ليونة من ذي قبل. تعرّفي على أهم التمارين الرياضية كما وردت في موقع parkinsonsnewstoday.

التمارين العشوائية

تتطلب التدريبات المدرجة أدناه أن يغير الشخص وتيرته و اتجاهاته بانتظام، لذا فإنها تتطلب مجهوداً عقلياً و جسدياً لأنها تتطلب التركيز لأدائها:

  • المشي أو المشي لمسافات طويلة أو الركض.
  • رياضات المضرب مثل الريشة و تنس الطاولة و الاسكواش.
  • اليوجا أو التاي تشي.
  • ركوب الدراجات في الهواء الطلق.
  • الرقص.
  • تمارين الأيروبيك.
  • السباحة بمسارات مختلفة.

التمارين الثابتة

 التمارين الرياضية تشعر مريض الباركنسون أن جسده قد أصبح أكثر ليونة من ذي قبل

هذه التمارين بشكل عام تتضمن حركات متكررة تتطلب التوازن، و يمكن تأديتها أثناء القيام بأي شيء مثل مشاهدة التلفزيون:

  • ركوب الدراجة الثابتة.
  • رفع الأثقال بأوزان خفيفة.
  • السباحة بمسار واحد.
  • المشي البطيء على جهاز المشي.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً