العليا للأخوة الإنسانية تشكر الإمارات لرعايتها قرار اعتماد 4 فبراير يوماً دولياً للأخوة الإنسانية

العليا للأخوة الإنسانية تشكر الإمارات لرعايتها قرار اعتماد 4 فبراير يوماً دولياً للأخوة الإنسانية







وجهت اللجنة العليا للأخوة الإنسانية للإمارات، ومصر والسعودية والبحرين على تبنيهم ورعايتهم للقرار الذي اتخذته الأمم المتحدة باعتماد تاريخ توقيع وثيقة الأخوة الإنسانية 4 فبراير (شباط) “يوماً دولياً للأخوة الإنسانية”. وعبرت اللجنة، في بيان صحافي حصل 24 على نسخة منه، عن شكرها لولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، باعتباره…




alt


وجهت اللجنة العليا للأخوة الإنسانية للإمارات، ومصر والسعودية والبحرين على تبنيهم ورعايتهم للقرار الذي اتخذته الأمم المتحدة باعتماد تاريخ توقيع وثيقة الأخوة الإنسانية 4 فبراير (شباط) “يوماً دولياً للأخوة الإنسانية”.

وعبرت اللجنة، في بيان صحافي حصل 24 على نسخة منه، عن شكرها لولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، باعتباره راعياً للأخوة الإنسانية، لدعمه الدائم لعمل اللجنة ومبادراتها، مؤكدة أن “هذا القرار الذي سخرت الإمارات دبلوماسيتها لتحقيقه سيسجل في التاريخ الإنساني، ويجعل من الأخوة الإنسانية قضية دولية ومسؤولية عالمية، كما يحفز اللجنة العليا للأخوة الانسانية وكل محبي الخير على مواصلة الجهود والمبادرات من أجل تحقيق أهداف ومبادئ وثيقة الأخوة الإنسانية”.

وأوضحت اللجنة أن “القرار هو ثمار جهود طويلة وتحركات دولية متواصلة كانت ترى في الأخوة الإنسانية سبيلاً لاستقرار العالم والقضاء على النزاعات والصراعات، ونشر قيم التعايش والتسامح، وهي المبادئ التي قامت عليها فكرة الأخوة الإنسانية، التي توجت بالوثيقة التاريخية للأخوة الإنسانية التي وقعها شيخ الأزهر الشريف الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، وبابا الكنيسة الكاثوليكية البابا فرنسيس، في فبراير (شباط) من العام الماضي في أبوظبي.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً