دراجات كهربائية ودفع رباعي للتأكد من الالتزام بالإجراءات الوقائية والنظافة العامة على شواطئ الشارقة

دراجات كهربائية ودفع رباعي للتأكد من الالتزام بالإجراءات الوقائية والنظافة العامة على شواطئ الشارقة







أطلقت بلدية الشارقة دوريات الدراجات الكهربائية ودوريات الدارجات ذات الدفع الرباعي لتعزيز دورها الرقابي والتوعي على كورنيش الشارقة الجديد وعلى كافة الشواطئ الأخرى والمسطحات الخضراء، ولمتابعة التزام الجمهور بالإجراءات الوقائية والاحترازية والمحافظة على النظافة العامة للاستمتاع بالأجواء الهادئة والمثالية التي يوفرها الكورنيش الجديد للزوار.

ff-og-image-inserted

أطلقت بلدية الشارقة دوريات الدراجات الكهربائية ودوريات الدارجات ذات الدفع الرباعي لتعزيز دورها الرقابي والتوعي على كورنيش الشارقة الجديد وعلى كافة الشواطئ الأخرى والمسطحات الخضراء، ولمتابعة التزام الجمهور بالإجراءات الوقائية والاحترازية والمحافظة على النظافة العامة للاستمتاع بالأجواء الهادئة والمثالية التي يوفرها الكورنيش الجديد للزوار.

وأكد مدير البلدية ثابت الطريفي أن إطلاق هذه الدوريات يأتي في إطار حرص البلدية على تعزيز الرقابة على الكورنيش الجديد وعلى شواطئ مدينة الشارقة والمسطحات الخضراء، ونشر التوعية بين أفراد الجمهور للالتزام بالإجراءات الوقائية والمحافظة على نظافة الأماكن العامة ورمي المخلفات في الأمكان المخصصة لتعزيز المظهر الجمالي والحضاري للإمارة الباسمة، كما تجسد هذه الدوريات مدى حرص البلدية على الاهتمام بالبيئة والمحافظة عليها، وتوفير خيارات عديدة لمفتشيها لأداء مهامهم بكل سهولة.

وأوضح الطريفي أن البلدية حرصت على تهيئة جميع الشواطئ ورفع معايير الأمن والسلامة لروادها وتوفير شركة إنقاذ متخصصة بإدارة الشواطئ وهي رائدة في مجالها، حيث توفر أكثر من 63 منقذاً وعدداً من الحراس، كما زوّدت الشواطئ والمسطحات الخضراء بلوحات إرشادية تتضمن العديد من التعليمات والإجراءات الوقائية، مشيراً إلى أن البلدية أطلقت في وقت سابق دوريات الدراجات الهوائية، والتي تعتبر إضافة في مجال التفتيش وحث الجمهور على الالتزام بالتعليمات وتوعيتهم بها.

من جانبه أوضح مدير إدارة الرقابة والتفتيش البلدي عادل عمر أنه تم إطلاق المرحلة الأولى من دوريات الدراجات الكهربائية ودوريات الدراجات ذات الدفع الرباعي لتباشر مهامها على كورنيش الشارقة الجديد وعلى شواطئ مدينة الشارقة الأخرى، بعد أن تم تجهيزها بكافة وسائل الوقاية والسلامة، وتخصيص مفتشين مؤهلين لقيادة هذه الدراجات، ولديهم دورات في تقديم الإسعافات الأولية للتعامل مع أية حالات طارئة على الشاطئ، وسرعة الاستجابة لها، كما تم تزويدهم باللباس اللازم والمعدات التي تسهل من أداء مهامهم على أكمل وجه، لتعزيز مستويات السلامة بين أفراد المجتمع.

ونوّه عادل عمر إلى أن البلدية تؤدي دوراً توعوياً على الكورنيش الجديد وكافة المناطق الأخرى التابعة لها كالشواطئ والمسطحات الخضراء من خلال توزيع أكياس للقمامة مغلفة بمنشورات توعوية توضح أهمية وضع المخلفات في مكانها وعدم تركها بصورة مشوّهة للمظهر العام، كما تحتوي على العديد من النصائح لترك المكان نظيفاً لكافة الزوار انطلاقاً من المسؤولية المجتمعية للحفاظ على النظافة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً