أبل تسرع خططها لإنتاج سيارات ذاتية القيادة

أبل تسرع خططها لإنتاج سيارات ذاتية القيادة







قالت مصادر مطلعة لرويترز إن شركة أبل تمضي قدماً في تطوير سيارات ذاتية القيادة وتسعى لإنتاج سيارات في 2024، قد تضم تكنولوجيتها فائقة التطور في البطاريات. وتعرف خطة صناعة السيارات للشركة المصنعة لهواتف آي فون باسم المشروع “تيتان”، وتسير بشكل متقطع منذ 2014 عندما بدأت الشركة لأول مرة تصميم سياراتها من الصفر.وفي وقت ما تراجعت الشركة عن هذه المحاولة…




alt


قالت مصادر مطلعة لرويترز إن شركة أبل تمضي قدماً في تطوير سيارات ذاتية القيادة وتسعى لإنتاج سيارات في 2024، قد تضم تكنولوجيتها فائقة التطور في البطاريات.

وتعرف خطة صناعة السيارات للشركة المصنعة لهواتف آي فون باسم المشروع “تيتان”، وتسير بشكل متقطع منذ 2014 عندما بدأت الشركة لأول مرة تصميم سياراتها من الصفر.

وفي وقت ما تراجعت الشركة عن هذه المحاولة للتركيز على البرمجيات وإعادة تقييم أهدافها. وعاد دوغ فيلد، المسؤول المخضرم في أبل والذي عمل مع تسلا، للإشراف على المشروع في 2018 وسرح 190عاملا به في 2019.

وقال مصدران مطلعان طلبا حجب اسميهما لأن أبل لم تعلن خططها بعد، إنه منذ ذلك الحين أحرزت الشركة تقدماً كافياً لتستهدف الآن تصنيع سيارات للمستهلكين.

بطارية السيارة
وذكر مصدر ثالث اطلع على تصميم بطارية أبل أن التصميم الجديد للبطارية محوري في استراتيجية أبل، إذ قد يخفض “بشدة” كلفة البطاريات ويزيد المسافة التي تقطعها السيارة قبل الحاجة لتغيير البطارية.

وامتنعت أبل عن التعقيب على خططها لمنتجاتها المستقبلية.

ويمثل تصنيع سيارات تحدياً يتعلق بسلاسل الإمداد حتى بالنسبة لأبل التي تجني مئات الملايين من الدولارات من المنتجات الإلكترونية سنويا لكن لم يسبق لها صناعة سيارات.

ولم يتضح بعد من سيجمع سيارات العلامة التجارية أبل، لكن مصادر ذكرت أنها تتوقع أن تعتمد الشركة على شريك تصنيع لصناعة سياراتها.

وقال مصدران مطلعان إن التأجيلات المرتبطة بجائحة كورونا، قد ترجئ الإنتاج إلى 2025 أو بعدها.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً