اقتحم منزله فقتله بضربة واحدة بسيف الساموراي

اقتحم منزله فقتله بضربة واحدة بسيف الساموراي







أدانت هيئة محلفين في سيدني اليوم الثلاثاء رجلا أستراليا بالقتل غير العمد، بعد أن استخدم سيف الساموراي في قتل مغني اقتحم منزله، حسبما ذكرت تقارير إعلامية محلية.

أدانت هيئة محلفين في سيدني اليوم الثلاثاء رجلا أستراليا بالقتل غير العمد، بعد أن استخدم سيف الساموراي في قتل مغني اقتحم منزله، حسبما ذكرت تقارير إعلامية محلية.

وأفادت هيئة الإذاعة الأسترالية بأن بليك ديفيس /31 عاما/، واجه اتهامات بالقتل بسبب قتل مغني الراب جيت ماكي /30 عاما/ الذي اقتحم منزل ديفيس في سيدني وصديقته هانا كوين /26 عاما/، قبل عامين وهددهما بسلاح ناري مزيف.

وجاء في الأقوال أمام المحكمة أن ماكي وجه لديفيس ضربات بسلاح معدني صغير بيده مطالبا بالمال وهدد حياة كوين وعائلتها قبل الفرار من المنزل.

وشهدت كوين وديفيس بأنهما طاردا ماكي في الشارع، خوفا من أن يواصل الهجوم.

وتعاملت كوين مع ماكي وأخذت حقيبتها منه، خشية أن يستخدم رخصة قيادتها للعثور على عائلتها.

أما ديفيس، فقد سحب سيف ساموراي من منزله قبل أن ينضم إلى كوين التي كانت تشتبك مع ماكي وضربه بالسيف على رأسه، مما أسفر عن مقتله.

وقال الاثنان أنهما تصرفا دفاعا عن النفس. وفي ولاية نيو ساوث ويلز، من القانوني استخدام تدابير قوية لدفاع الشخص عن منزله ونفسه. وجادلت الشرطة بأن التهديد انتهى بمجرد هروب ماكي وأن ديفيس وكوين لم يكنا بحاجة إلى ملاحقته خارج المنزل.

ولم تستغرق هيئة المحلفين سوى أقل من يوم لإثبات أن ديفيس غير مذنب بارتكاب جريمة قتل ولكنه مذنب بارتكاب جريمة القتل غير العمد.

يشار إلى أن أقصى عقوبة للقتل غير العمد في نيو ساوث ويلز هي السجن 25 سنة. وسوف يتم الإعلان عن العقوبة لاحقا.

وكان القاضي قد وجه هيئة المحلفين في وقت سابق لإثبات أن كوين ليست مذنبة بارتكاب جريمة القتل العمد، لكن هيئة المحلفين وجدت أنها مذنبة لكونها مساعدة في جريمة القتل غير العمد.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً