العالم يقف بالمرصاد لـ«الفيروس المتحوّر»

العالم يقف بالمرصاد لـ«الفيروس المتحوّر»







يقف العالم كله مترقّباً متحوّطاً، إزاء ظهور السلالة الجديدة لـ«كورونا» (الفيروس المتحوّر)، حيث يتوازى الترقّب مع محاولة فهم طبيعة التحور الذي طرأ على الفيروس، متزامناً مع إجراءات، أبرزها وقف العديد من دول العالم، حركة النقل الجوي والبري والبحري مع بريطانيا، التي شهدت ميلاد «الفيروس المتحوّر».

يقف العالم كله مترقّباً متحوّطاً، إزاء ظهور السلالة الجديدة لـ«كورونا» (الفيروس المتحوّر)، حيث يتوازى الترقّب مع محاولة فهم طبيعة التحور الذي طرأ على الفيروس، متزامناً مع إجراءات، أبرزها وقف العديد من دول العالم، حركة النقل الجوي والبري والبحري مع بريطانيا، التي شهدت ميلاد «الفيروس المتحوّر».

وأعلنت منظمة الصحة العالمية أن المعلومات التي وصلتها من السلطات الصحية البريطانية، تفيد بأن السلالة الجديدة (الفيروس المتغيّر)، أكثر قدرة على الانتشار، مشيرة إلى أنه يجري حالياً مزيدٌ من البحوث، للتعرّف إلى سرعة هذا الانتشار، وهل يرتبط بالسلالة الجديدة نفسها، أم توجد عوامل أخرى متداخلة. لكن ديل فيشر رئيس شبكة الاستجابة للإنذار بتفشي الأوبئة في المنظمة، قال لشبكة «سي إن إن» الأمريكية، إن اليقظة هي المفتاح مع ظهور السلالة جديدة، محذراً من أن هذه السلالة الجديدة، ستكون «أقل تسامحاً».

ونقلت «فرانس 24»، عن منظمة الصحة، قولها في بيان، أمس، إن المعلومات المبدئية، تشير إلى أن السلالة المتغيرة، لا تسبب درجةً أشد من المرض، والدراسات لا تزال تجري على المصابين بهذه السلالة، مقارنة بالمصابين بـ «كوفيد 19»، مضيفة: قد يكون هناك تغيُّر في قابلية العدوى والإصابة بهذه السلالة، بالإضافة إلى انخفاض أداء الاختبارات التشخيصية التي تستخدم الجين (S). وأضافت منظمة الصحة العالمية: لا يوجد حتى الآن دليل على تغيُّرات في فاعلية اللقاحات المنتظرة، أو قدرة المصاب على إنتاج أجسام مضادة للفيروس.

اللقاح مستمر

وفي لندن، قال وزير النقل البريطاني، غرانت شايبس، إن شحنات لقاح فيروس «كورونا»، لن تتوقف أو تتعطل، بسبب الإغلاق الحاصل في المعابر الحدودية. وقال أستاذ العلاجات بجامعة ليفربول، عضو الهيئة الاستشارية العلمية للطوارئ، كالوم سيمبل، إن الفيروس «يتسم بالميزة التطورية في الانتقال بصورة أكثر سرعة، وهذا يعني أنه سوف يتغلب على جميع السلالات الأخرى». وأكدت أستراليا، تسجيل حالتي إصابة بالسلالة الجديدة، وذلك في أول تأكيد لإصابات بالسلالة سريعة الانتشار في منطقة آسيا والمحيط الهادي.

اللقاح فعّال

ذكرت وكالة الأدوية الأوروبية، أنه من المرجح أن يكون اللقاح الذي طورته فايزر وبيونتيك، فعالاً أيضاً ضد السلالة الجديدة من فيروس «كورونا»، التي تسببت في تعليق عشرات الدول رحلاتها من وإلى بريطانيا. وقال ماركو كافاليري رئيس هيئة التهديدات الصحية البيولوجية واستراتيجيات اللقاحات بوكالة الأدوية الأوروبية: «من المرجح للغاية، أن اللقاح سوف يحمي أيضاً ضد النوع الجديد». (بروكسل – د.ب.أ)

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً