جامعة زايد تستضيف خبراء دوليين لمناقشة استراتيجيتها الخمسية

جامعة زايد تستضيف خبراء دوليين لمناقشة استراتيجيتها الخمسية







أكدت معالي نورة بنت محمد الكعبي، وزيرة الثقافة والشباب، رئيسة جامعة زايد، «أنه تم تكليف مجلس جامعة زايد بإعادة النظر في إطار التخطيط الاستراتيجي للجامعة مع مراعاة جميع الجوانب الأكاديمية والإدارية، وذلك نظراً للتغيرات السريعة التي تطرأ من حولنا».

أكدت معالي نورة بنت محمد الكعبي، وزيرة الثقافة والشباب، رئيسة جامعة زايد، «أنه تم تكليف مجلس جامعة زايد بإعادة النظر في إطار التخطيط الاستراتيجي للجامعة مع مراعاة جميع الجوانب الأكاديمية والإدارية، وذلك نظراً للتغيرات السريعة التي تطرأ من حولنا».

جاء ذلك خلال اجتماعها بأعضاء مجلس جامعة زايد وعدد من أعضاء الهيئة الأكاديمية والإدارية خلال خلوة مجلس الجامعة السنوية والتي عقدت أخيراً بفندق أدريس سكاي فيو في دبي، لمناقشة الفرص والأولويات الاستراتيجية والأكاديمية خلال السنوات الخمس المقبلة.

ورحبت معالي نورة الكعبي بجميع الحاضرين وبالخبراء الثلاثة الدوليين الحاضرين خلال الخلوة والقادمين من جامعة ولاية أريزونا وجامعة «مينيرفا» الرائدة في مجال الابتكار للتعليم العالي، ومجلة «تايمز للتعليم العالي».

حضر الاجتماع معالي سارة بنت يوسف الأميري، وزيرة دولة للعلوم المتقدمة نائب رئيس مجلس الجامعة، وموزة إبراهيم الأكرف السويدي، وكيل وزارة تنمية المجتمع، وشذى الهاشمي، مستشارة، بمكتب مدير عام مكتب رئاسة مجلس الوزراء، ومريم سعيد غباش، نائب رئيس مجلس إدارة شركة أبوظبي للاستثمار.

وناقش الحضور خلال الخلوة عددًا من المستجدات المتعلقة بأجندة الجامعة واستعرضوا أفضل الممارسات العالمية في مجال الابتكار والتعليم العالي لبعض من مؤسسات التعليم الرائدة عالمياً وذلك بحضور خبراء دوليين في ذلك المجال وبالشكل الذي ساهم في تحديد مخرجات الخلوة والخطوات المستقبلية لرؤية وأهداف المؤسسة الأكاديمية خلال الأعوام المقبلة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً