إزالة 33 طن مخلفات من «البر» في الشارقة

إزالة 33 طن مخلفات من «البر» في الشارقة







أزالت شركة «بيئة»، بالشارقة، 25 طناً من النفايات والمخلفات من المناطق البرية، خلال شهر نوفمبر الماضي، وثمانية أطنان خلال عطلة يوم الشهيد واليوم الوطني، وذلك استمراراً لجهودها في المحافظة على النظافة والبيئة والمظهر الجمالي للإمارة، والوصول إلى أعلى معايير رضا المجتمع، لافتة إلى أن عملياتها في جمع النفايات تركزت في 15 منطقة صحراوية، خلال الفترة…

ff-og-image-inserted

15 منطقة تكثر فيها النفايات خلال الشتاء لزيادة عدد الزوار

أزالت شركة «بيئة»، بالشارقة، 25 طناً من النفايات والمخلفات من المناطق البرية، خلال شهر نوفمبر الماضي، وثمانية أطنان خلال عطلة يوم الشهيد واليوم الوطني، وذلك استمراراً لجهودها في المحافظة على النظافة والبيئة والمظهر الجمالي للإمارة، والوصول إلى أعلى معايير رضا المجتمع، لافتة إلى أن عملياتها في جمع النفايات تركزت في 15 منطقة صحراوية، خلال الفترة الماضية والحالية، نظراً لزيادة عدد مرتادي المناطق البرية، بالوقت الراهن، الذين يذهبون للتنزه والاستمتاع بالأجواء الشتوية.

جاء ذلك في ردها على ملاحظات وردت إلى «الإمارات اليوم»، من مرتادي المناطق البرية، الذين شكوا تراكم النفايات ببعض المناطق البرية، خلال الفترة الماضية، وعدم وجود حاويات كافية لرمي النفايات بمختلف المناطق الصحراوي.

وتفصيلاً، أكدت «بيئة»، لـ«الإمارات اليوم»، أن عدداً من المواقع الصحراوية والبرية، التي يتم التركيز عليها في فصل الشتاء، كونها الأكثر ارتياداً وزيارة من قبل العائلات ومحبي الاستمتاع بالأجواء الشتوية، لافتة إلى أنه تم، خلال شهر نوفمبر 2020، إزالة نحو 25 طناً من النفايات، في جميع المناطق البرية والصحراوية، مثل: منطقة البطائح، ومليحة، والمدام.

وأشارت إلى أنه تمت إزالة، أيضاً، خلال عطلة اليوم الوطني التي امتدت لخمسة أيام، نحو ثمانية أطنان من مخلفات الشواء والنفايات في هذه المناطق. وتابعت: «جميع هذه النفايات تمت إزالتها بواسطة عربات الرمل الكهربائية المتخصصة لإزالة النفايات في المناطق الصحراوية، ومن ثم نقلت لاحقاً إلى الشاحنات المبتكرة التابعة لشركة (بيئة)، ليتم فصلها وإعادة تدويرها».

ولفتت إلى أن عمليات «تنظيف»، المتخصصة بجمع النفايات وتنظيف الشوارع التابعة لشركة «بيئة»، تركز في فصل الشتاء، خصوصاً من بدء بزيارة البر من قبل السكان على 15 منطقة في إمارة الشارقة، التي تكثر فيها النفايات لزيادة عدد مرتاديها، إذ إن من ضمن هذه المناطق التي تكثر فيها النفايات: منطقة الحمراء، والفاية، وامتداد طريق مليحة من الشارقة حتى مليحة، وامتداد طريق خورفكان من الشارقة حتى الذيد، وطريق 2 ديسمبر، وطريق نزوى، وطريق محافز حتى طريق الفاية، ومنطقة البداير، ومنطقة الكهيف.


آليات للمناطق الصحراوية

أفادت شركة «بيئة» بالشارقة بوجود مركبات وآليات متخصصة ومصممة للمناطق الصحراوية، تستخدم لجمع النفايات ومخلفات الشواء وبقايا الطعام، إذ تستخدم «بيئة» سبع مركبات كهربائية لتنظيف الصحراء من طراز «بولاريس رينجر»، وهي الأولى من نوعها في منطقة الشرق الأوسط، وست شاحنات بيك آب (tipper tuck)، وثلاث ضاغطات، واستعانت بنحو 100 من موظفي «بيئة»، من ضمنهم مشرفون، ومشرفون مساعدون، وسائقون وعمال تنظيف.

وأضافت أنها تستخدم آليات مطورة للحفاظ على النظافة العامة في المناطق البرية والصحراوية، خصوصاً مع بدء موسم الجولات البرية والشواء والتخييم، مشيرة إلى أن هذه الآليات تتضمن مركبات صديقة للبيئة، منها مركبات كهربائية تعد الأولى من نوعها في المنطقة، وذلك بهدف تبني أفضل تقنيات النقل المستدامة والصديقة للبيئة، حيث تتميز بالحفاظ على نظافة المناطق الصحراوية بأقصى قدر من الكفاءة، وأدنى حد من التلوث.

وأوضحت أن الشركة تنفذ حملات توعوية في المناطق الصحراوية، وخلال عطلة نهاية الأسبوع، والعطلات الرسمية، لتشجيع الناس على التعامل مع النفايات بشكل مسؤول، للحفاظ على البيئة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً