بيان «إيغاد».. دعم للحكومة الإثيوبية ودعوات لتنفيذ اتفاق جوبا للسلام

بيان «إيغاد».. دعم للحكومة الإثيوبية ودعوات لتنفيذ اتفاق جوبا للسلام







دعت قمة جيبوتي الاستثنائية لدول الهيئة الحكومية لتنمية دول شرق أفريقيا «إيغاد» الحكومة السودانية للإسراع في استكمال المرحلة الانتقالية، فيما أيدت خطوات إثيوبيا في إقليم تيغراي.

دعت قمة جيبوتي الاستثنائية لدول الهيئة الحكومية لتنمية دول شرق أفريقيا «إيغاد» الحكومة السودانية للإسراع في استكمال المرحلة الانتقالية، فيما أيدت خطوات إثيوبيا في إقليم تيغراي.

وذكرت في البيان الختامي اليوم الاثنين أن القمة الاستثنائية دعت الحكومة السودانية والأطراف لضرورة استكمال المرحلة الانتقالية سريعاً، وإنشاء المجلس التشريعي الانتقالي داعية إلى إلغاء ديون السودان، وتمكينه من الحصول على قروض التنمية من المؤسسات الدولية لانتعاش اقتصاده بعد إزالته من لائحة الإرهاب الأمريكية.

وشدد البيان على ضرورة التنفيذ الصادق والكامل لاتفاق جوبا للسلام، مشيداً بالدور النموذجي الذي لعبته حكومة جنوب السودان في مساعدة السودانيين للتوصل لاتفاق سلام.

وحول الوضع في جنوب السودان، أشاد رؤساء دول إيغاد بالتقدم المحرز في تشكيل حكومة الوحدة الانتقالية، والهياكل الحكومية المحلية ووقف الأعمال العدائية.

وحضت «إيغاد» جنوب السودان على ضرورة إشراك الجماعات غير الموقعة على السلام في محادثات السلام، مؤكدة ضرورة عدم حرمان النائب الأول لرئيس جمهورية جنوب السودان رياك مشار من السفر.

وحول الوضع في إثيوبيا، قال البيان، إن القمة استمعت إلى إحاطة رئيس الوزراء آبي أحمد، بشأن العملية العسكرية التي شنتها الحكومة في إقليم تيغراي، وأكدت دعمها للخطوات الإثيوبية لفرض النظام الدستوري والاستقرار ووحدة البلاد.

ورحبت القمة باتفاق إثيوبيا والأمم المتحدة بشأن السماح لوصول المساعدات الإنسانية الآمن والمستمر دون عوائق” لإقليم تيغراي.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً