الشارقة إلى نصف نهائي الكأس الغالية برباعية الظفرة

الشارقة إلى نصف نهائي الكأس الغالية برباعية الظفرة







تأهل الشارقة إلى نصف نهائي كأس صاحب السمو رئيس الدولة لكرة القدم بعد فوزه مساء اليوم على مضيفه الظفرة 4 ـ 0 في ربع نهائي المنافسة بعد مباراة متميزة من الجانبين حسمها الفائز بأقدام الثلاثي البرازيلي ويلتون سواريز ق 2 ، ايغور كورنادو ق 58 وق 90+1، كايو ق 86 لينتظر الشارقة في نصف النهائي الفائز من النصر وعجمان في مواجهة الفريقين. وبالعودة إلى …

تأهل الشارقة إلى نصف نهائي كأس صاحب السمو رئيس الدولة لكرة القدم بعد فوزه مساء اليوم على مضيفه الظفرة 4 ـ 0 في ربع نهائي المنافسة بعد مباراة متميزة من الجانبين حسمها الفائز بأقدام الثلاثي البرازيلي ويلتون سواريز ق 2 ، ايغور كورنادو ق 58 وق 90+1، كايو ق 86 لينتظر الشارقة في نصف النهائي الفائز من النصر وعجمان في مواجهة الفريقين.

وبالعودة إلى تفاصيل المباراة بدأت بطريقة مفتوحة من الفريقين على غير المتوقع، ونجح ويلتون سواريز في وضع بصمته بهدف مبكر من ضربة رأسية مستفيداً من عكسية ميلوني في الدقيقة الثانية ليفاجئ صاحب الأرض الذي لم يجد خياراً غير التركيز على الجانب الهجومي لتعديل النتيجة الشيء الذي انعكس إيجاباً على اللقاء خاصة أن الشارقة أيضاً عمل على إضافة الثاني، لتتاح عدد من الفرص للفريقين وكان الظفرة صاحب المبادرة عن طريق ضربة رأسية قوية من عصام العدوة تصدى لها عادل الحوسني ببراعة، واتبعه زميله دينلسون بتهديفة قوية من داخل الصندوق اصطدمت بالقائم الأيمن، رد عليها ماجد سرور لاعب الشارقة بتهديفة مرت جوار القائم.

ومع تقدم دقائق اللعب قدم الفريقان مستوى متميزاً وكاد شاهين عبد الرحمن مدافع الشارقة أن يضيف الهدف الثاني عندما سدد الكرة من داخل الست ياردات لكن كرته ذهبت نحو القائم لتحرمه من هدف شبه محقق، وسدد ايغور كرة قوية تصدى لها خالد السناني الحارس، ومع اقتراب الحصة الأولى من النهاية تقدم الظفرة نحو مرمى الشارقة لإدراك التعادل لكن دون جدوى.

ومع بداية الشوط الثاني تحسن أداء الظفرة عن الأول وضاعف من الشق الهجومي حتى يتمكن من إدراك التعادل وكاد أن يفعلها البديل سلطان الغافري من عكسية خالد بطي لكن الدفاع تدخل في الوقت المناسب وأبعد الكرة.

وفي الوقت الذي كان فيه صاحب الأرض يبحث عن التعادل، تمكن ايغور كورنادو من إضافة الهدف الثاني عند الدقيقة 58 من ضربة ثابتة بعد مخالفة ارتكبت معه ليضع الكرة في الشباك يمين خالد السناني.

وبعدها تأثر الظفرة بالهدف الثاني وتراجع مستواه مع ارتفاع المعنويات وسط الشارقة الذي غير طريقة اللعب مركزاً على أسلوب الاستحواذ وتأمين منطقته الدفاعية والاعتماد على الهجمات السريعة بوجود ايغور وويلتون في المقدمة مع بعض التحركات لكايو، وكاد ايغور أن يكرر سيناريو الهدف الثاني عندما لاحت له الفرصة من ضربة ثابتة بالقرب من الصندوق ولكن تهديفته اصطدمت بالحائط وتحولت لركنية، بالمقابل فإن الظفرة قاد بعض الهجمات التي لم تشكل خطورة على مرمى الشارقة، وفي الدقائق الأخيرة أجرى الظفرة تعديلين هجوميين بدخول سعيد الكثيري وسهيل المنصوري وخروج بنجامين ودينلسون، لإنقاذ الموقف، لكن كايو اغتال طموح صاحب الأرض في تعديل النتيجة بإضافة الهدف الثالث في الدقيقة 86 من هجمة مرتدة سريعة واجه فيها حارس المرمى ووضعها داخل الشباك، واتبعه ايغور بالهدف الرابع في الدقيقة الأولى من الزمن المهدر بتهديفة قوية في سقف المرمى أطلق بعدها قاضي الجولة صافرة النهاية التي أعلنت عن تأهل الشارقة لنصف نهائي كأس رئيس الدولة وإيقاف مسيرة الظفرة في بطولته المحببة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً