سوريا.. اشتباكات تكسر هدوء الجبهات

سوريا.. اشتباكات تكسر هدوء الجبهات







شهدت عدة مناطق في سوريا تصعيداً عسكرياً متزامناً في اليومين الماضيين، وبينما استهدف الطيران الروسي مقرات لجماعات متشددة في تلال الكبينة بريف اللاذقية، شنت الفصائل المسلحة المدعومة من تركيا هجمات متقطعة على مناطق محيطة في عين عيسى الواقعة تحت سيطرة قوات سوريا الديمقراطية (قسد).

شهدت عدة مناطق في سوريا تصعيداً عسكرياً متزامناً في اليومين الماضيين، وبينما استهدف الطيران الروسي مقرات لجماعات متشددة في تلال الكبينة بريف اللاذقية، شنت الفصائل المسلحة المدعومة من تركيا هجمات متقطعة على مناطق محيطة في عين عيسى الواقعة تحت سيطرة قوات سوريا الديمقراطية (قسد).

وفي ريف إدلب الجنوبي، الخاضعة لتفاهمات خفض التصعيد، تبادلت قوات الجيش السوري والمجموعات المسلحة الموالية لتركيا، القصف الصاروخي والمدفعي، إذ وقعت اشتباكات متقطعة في محيط جبل الزاوية، حيث تحاول قوات الجيش السيطرة على هذه المنطقة الاستراتيجية، تزامناً مع انسحاب القوات التركية من مناطق ريفي حلب وإدلب وسيطرة الجيش السوري عليها.

من جهتها، شنت الطائرات الحربية الروسية هجمات جوية على محافظات إدلب حماة واللاذقية، مستهدفة مقرات تابعة للفصائل المسلحة من بينها الجبهة التركستانية، التي استبعدتها الولايات المتحدة الشهر الماضي من قائمة الإرهاب، فيما اعترضت روسيا على الإجراء الأمريكي معتبرة أن الجماعة منظمة إرهابية تابعة لتنظيم القاعدة.

يأتي القصف الروسي على مناطق سيطرة الفصائل المسلحة، على الرغم من الاتفاق الروسي التركي فيما يسمى بخفض التصعيد، إذ تخضع هذه المناطق منذ مارس الماضي، لاتفاق بين موسكو وأنقرة يقضي بوقف كامل للعمليات القتالية بين الجيش السوري وفصائل المعارضة السورية.

من جهة أخرى، شهدت مناطق شمال شرق سوريا تصعيداً عسكرياً جديداً في سلسلة التصعيد المستمرة منذ أسبوع، إذ أعلن ما يسمى بالفيلق الأول التابع للفصائل المسلحة المدعومة من تركيا البدء بعملية السيطرة على بلدة عين عيسى شمال الرقة.

وفي فيديو مصور نشرته مواقع تابعة للفصائل المسلحة، ظهر عدد من العناصر التابعين لغرفة عمليات الفيلق الأول محور عين عيسى، وقصفاً ليلياً من راجمة صواريخ من قبل هذه المجموعة المسلحة على بلدة عين عيسى.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً