” نمر” تحتفي بعشرين عاماً من الريادة في تصنيع الآليات العسكرية

” نمر” تحتفي بعشرين عاماً من الريادة في تصنيع الآليات العسكرية







أبوظبي في 21 ديسمبر / وام / احتفلت “نمر”، الشركة الإقليمية الرائدة في صناعة الآليات العسكرية المدولبة خفيفة ومتوسطة الوزن ذات الأداء المتميز والقدرات المثبتة، اليوم، بالذكرى السنوية العشرين لتأسيسها بهدف خدمة قطاع الدفاع في دولة الإمارات وخارجها. ورسّخت “نمر” مكانتها على نطاق واسع باعتبارها الشركة المُصنّعة الأولى للآليات المصفّحة ضمن فئتها ، والمزوّد الرائد بالحلول الشاملة المتعلقة …

أبوظبي في 21 ديسمبر / وام / احتفلت “نمر”، الشركة الإقليمية الرائدة في
صناعة الآليات العسكرية المدولبة خفيفة ومتوسطة الوزن ذات الأداء
المتميز والقدرات المثبتة، اليوم، بالذكرى السنوية العشرين لتأسيسها
بهدف خدمة قطاع الدفاع في دولة الإمارات وخارجها.

ورسّخت “نمر” مكانتها على نطاق واسع باعتبارها الشركة المُصنّعة الأولى
للآليات المصفّحة ضمن فئتها ، والمزوّد الرائد بالحلول الشاملة المتعلقة
بتكامل أنظمة المهام والدعم اللوجستي، وذلك من خلال استثماراتها المكثفة
في بناء المنصّات التي أثبتت كفاءتها الميدانية العالية.

وبدأت “نمر” عملياتها في عام 2000 مع مركبتها المدرّعة الأولى /نمر 1/،
ومنذ ذلك الحين، قامت الشركة بتسليم آلاف المركبات لعملائها الإقليميين
والدوليين. وعلى مدار الأعوام العشرين الماضية، نمت أعمالها بقوة مع
اكتساب آلياتها سمعة طيبة؛ لتنوعها، ومتانتها، وأدائها الاستثنائي في
أقسى ظروف التشغيل حول العالم. كما تشتهر منصّات “نمر” بقابليتها
العالية للتخصيص، ومعدّاتها الإلكترونية الجاهزة للربط والتشغيل، والتي
تتيح تكاملاً سلساً في أنظمة الأسلحة والمهام المتعددة.

تتميز شركة “نمر” اليوم بتشكيلة منتجاتها التي تضم أكثر من 20 مركبة
عسكرية أثبتت فعاليتها وقدرتها على إنجاز أكثر العمليات تطلباً، في
سيناريوهات المهام الحرجة والمعقدة. وتُعد منشأة نمر في أبوظبي الأكبر
من نوعها لدى مصنّعي المركبات العسكرية المماثلة في المنطقة. وعلى مدار
السنين، نجحت “نمر” بتعزيز بصمتها العالمية من خلال مشاريعها وشراكاتها
مع مُشغّلي القطاعات الدفاعية في بعض الدول مثل مجموعة فيشغراد /جمهورية
التشيك والمجر وبولندا وسلوفاكيا/.

وفي عامها العشرين، تفخر شركة “نمر” بتقديمها لخط إنتاج جيد جداً
يُمكنها من الاستمرار والنمو المستقبلي بشكل جيد، فيما تستعد الشركة
حالياً لطرح الجيل الثاني من مجموعة منتجاتها التي تُعزز قدراتها الفنية
والهندسية المتطورة.

وقال الدكتور فهد اليافعي، رئيس قطاع المنصّات والأنظمة في /إيدج/:
“ترتكز قصة نجاح ‘نمر’ على الطموح والتطوّر. نحن فخورون بتحول هذه
الشركة الوطنية الصغيرة، اليوم، إلى مؤسسة عالمية رائدة في تصنيع
الآليات المدرّعة عالية التنافسية. وطوال 20 عاماً حافلة بالأحداث، أكدت
‘نمر’ ريادتها على مستوى شركات المنطقة، من خلال اعتمادها على الطموح،
وتصميمها على النجاح. ونتطلع الآن نحو المستقبل بنظرة ثابتة، لتحقيق
مزيد من النمو في العشرين عاماً القادمة”.

وبدوره، قال أبراهام دو بليسيس، الرئيس التنفيذي لشركة “نمر”: “حرصت’
نمر‘ منذ تأسيسها على العمل الدؤوب لإيجاد حلول مميزة ضمن عروض القيمة
التي نُقدمها، والتي تضمن بقاءنا في الطليعة. ومع احتفالنا بإنجاز فريد
تحقّق على مدى 20 عاماً، نؤكد اعتزازنا بكفاءات موظفينا ومهاراتهم التي
نفخر بها، وسنواصل سعينا للاستفادة من هذه القدرات في إبقاء عروضنا
مبتكرة ومتميزة، كما نؤكد التزامنا بأعلى المعايير المعتمدة في التصميم
والتصنيع، لضمان حماية القوات وسهولة تنقلها. ومع قيامنا بذلك، سنتمكن
من تعزيز التعاون على المستوى العالمي، إلى جانب طموحنا المتواصل نحو
التوسع”.

وتقدّم “نمر” تشكيلة من الحلول الشاملة في نطاق تخصصها، بما في ذلك دعم
تكامل أنظمة المهام. وتشتهر آلياتها بتعدد مهامها ومتانتها وأدائها، حيث
تُصمّم داخلياً، وتُصنع في منشآت متطورة مطابقة للمعايير العسكرية
الدولية. تتبع شركة “نمر” لقطاع المنصّات والأنظمة في /ايدج/، تجمّع
التكنولوجيا المتقدمة الذي يعد بين أبرز 25 مزوداً للمعدات العسكرية في
العالم.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً