محاكمة شركة أسترالية ادعت بيع ملابس رياضية توقف انتشار كورونا

محاكمة شركة أسترالية ادعت بيع ملابس رياضية توقف انتشار كورونا







أعلنت هيئة حماية المستهلك في أستراليا اليوم الاثنين محاكمة شركة تجارة الملابس الرياضية للنساء لورنا جين بسبب ادعائها أن السراويل والقمصان الرياضية التي تبيعها تستطيع وقف انتشار فيروس كورونا. وقالت هيئة حماية المنافسة والمستهلك الأسترالية إنها قررت إقامة دعوى قضائية ضد الشركة لأن تلك الإدعاءات كاذبة ومضللة وتنتهك قانون حماية المستهلك.وطرحت لورنا في يوليو (تموز) الماضي …




alt


أعلنت هيئة حماية المستهلك في أستراليا اليوم الاثنين محاكمة شركة تجارة الملابس الرياضية للنساء لورنا جين بسبب ادعائها أن السراويل والقمصان الرياضية التي تبيعها تستطيع وقف انتشار فيروس كورونا.

وقالت هيئة حماية المنافسة والمستهلك الأسترالية إنها قررت إقامة دعوى قضائية ضد الشركة لأن تلك الإدعاءات كاذبة ومضللة وتنتهك قانون حماية المستهلك.
وطرحت لورنا في يوليو (تموز) الماضي مجموعة من الملابس الرياضية باعتبارها “ملابس رياضية مضادة للفيروس” وقالت إنها رُشت بمادة تسمى “إل.جيه شيلد” التي توفر الحماية ضد الفيروسات ومسببات الأمراض مثل فيروس كورونا.

وقالت الشركة في إعلاناتها إنه بارتداء هذه الملابس سيقضي العملاء على “أي احتمال لانتشار أي فيروسات مميتة”.

من ناحيتها قالت سارة كورت رئيسة هيئة حماية المنافسة والمستهلك إن هذه الإدعاءات جاءت في الوقت الذي سادت فيه المخاوف من تفشي موجة ثانية من جائحة فيروس كورونا في أستراليا.
وأضافت “نحن نقول إن هذه البيانات التي قدمتها لورنا جين أعطت انطباعاً بأن الإدعاءات عن كورونا المستجد تستند إلى دليل علمي أو تكنولوجي في حين أن الحقيقة لم تكن كذلك، نحن نشعر بقلق خاص من هذا الأمر لأن المستهلكين يثقون غالباً في العلامات التجارية الشهيرة ويفترضون أن إدعاءاتها التسويقية تستند إلى دليل قوي”.

وأزالت لورنا جين أغلب مزاعمها عن الملابس الرياضية المضادة للفيروسات في منتصف يوليو (تموز) الماضي، بعد أن قررت إدارة السلع الدوائية الأسترالية تغريمها 40 ألف دولار أسترالي (30288 دولار أمريكي) بتهمة انتهاك قوانين تنظيم تداول السلع الدوائية.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً