الديوان الأميري الكويتي ينعى الشيخ ناصر الصباح

الديوان الأميري الكويتي ينعى الشيخ ناصر الصباح







نعى الديوان الأميري الكويتي، أمس، الشيخ ناصر صباح الأحمد الجابر الصباح، وزير الدفاع السابق، الذي وافته المنية عن عمر ناهز 72 عاماً. وذكر بيان صادر عن الديوان الأميري، أوردته وكالة الأنباء الكويتية، أن جثمان الشيخ ناصر صباح الأحمد الجابر الصباح سيوارى الثرى صباح اليوم.

نعى الديوان الأميري الكويتي، أمس، الشيخ ناصر صباح الأحمد الجابر الصباح، وزير الدفاع السابق، الذي وافته المنية عن عمر ناهز 72 عاماً. وذكر بيان صادر عن الديوان الأميري، أوردته وكالة الأنباء الكويتية، أن جثمان الشيخ ناصر صباح الأحمد الجابر الصباح سيوارى الثرى صباح اليوم.

انضم الشيخ ناصر أول مرة إلى الحكومة في عام 2017 وزيراً للدفاع بعد 10 سنوات من العمل خلف الكواليس في الديوان الأميري. وكان شخصية بارزة في «رؤية 2035» الكويتية، وبحسب وكالة فرانس برس، كان يدفع من أجل تنويع موارد الاقتصاد بعيداً عن النفط وتعزيز العلاقات مع آسيا.

وبصفته رئيساً للجنة التخطيط الرئيسية في الكويت، طور مشاريع من بينها مشروع مدينة الحرير، وهو مركز اقتصادي في شمال الكويت تبلغ تكلفته 82 مليار دولار.

كما ساهم في تأسيس الجمعية الكويتية لحماية المال العام في 1997 وظل الرئيس الفخري لها حتى وفاته.

عمل في ديوان ولي العهد رئيس الوزراء السابق الشيخ سعد العبدالله الصباح في 1999، كما تم تعيينه وزیراً لشؤون الدیوان الأمیري بعد تولي والده مقاليد الحكم في 2006.

كان له اهتمام خاص بالأنشطة الثقافية، حيث لعب دوراً مهماً في تأسيس ودعم جائزة الملتقى للقصة القصيرة العربية، التي تُنظم في الكويت ويتنافس فيها كُتاب وأدباء من البلدان العربية، كما أسس دار الآثار الإسلامیة وھي المؤسسة الثقافیة الكویتیة القائمة على مجموعة الصباح الأثریة، إضافة إلى كونه عضواً فخریاً في مجلس أمناء متحف المتروبولیتان بنیویورك.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً