النصر لم ينجح في الاختبار للمرة الرابعة

النصر لم ينجح في الاختبار للمرة الرابعة







أضاع النصر أكثر من فرصة للانقضاض على صدارة دوري الخليج العربي لكرة القدم، في كل مرة يتعثر فيها الشارقة، كما سقط في كل الاختبارات الحقيقية التي خاضها أمام الفرق المحتلة للمراكز الأولى، أو المرشحة للعودة للمنافسة، وآخرها العين، الذي نجح في تحقيق فوز عليه بهدفين مقابل هدف واحد، في الجولة العاشرة، رغم أن الأخير لعب منقوصاً …

أضاع النصر أكثر من فرصة للانقضاض على صدارة دوري الخليج العربي لكرة القدم، في كل مرة يتعثر فيها الشارقة، كما سقط في كل الاختبارات الحقيقية التي خاضها أمام الفرق المحتلة للمراكز الأولى، أو المرشحة للعودة للمنافسة، وآخرها العين، الذي نجح في تحقيق فوز عليه بهدفين مقابل هدف واحد، في الجولة العاشرة، رغم أن الأخير لعب منقوصاً من لاعب منذ الدقيقة 23، بعد طرد بندر الأحبابي على خلفية كرة مشتركة بينه وبين حارس المرمى أحمد شمبيه.

وقبل السقوط في الاختبار الأخير أمام العين الجريح، القادم من تعادل على أرضه مع عجمان، وقبله خسارة قاسية من بني ياس، فشل النصر في تخطي عقبة الجزيرة على أرضه بالجولة الأولى، عندما تعادل معه 1 – 1 ، ثم خسر بالجولة السادسة من الشارقة 1 – 2 ، قبل أن يتعثر بالتعادل مع اتحاد كلباء 3 – 3 بالجولة الثامنة.

واللافت أن النصر المرشح بقوة للمنافسة على لقب الدوري، لم ينجح في تحقيق الفوز على 4 أندية من أصل 5 توجد ضمن المراكز الـ 6 الأولى، وهي الشارقة والجزيرة واتحاد كلباء والعين، في انتظار مواجهة أصحاب المراكز 7 و8 و9 في الجولات المتبقية من مرحلة الذهاب، حيث يلتقي الظفرة (الثامن) بالجولة المقبلة، ثم الوحدة (السابع)، بالجولة 12، وشباب الأهلي (التاسع)، بالجولة الأخيرة.

ويحسب للنصر أنه يضم لاعبين مواطنين جيدين، من بينهم 6 دوليين، هم حبيب الفردان وطارق أحمد ومحمود خميس وجاسم يعقوب وتيغالي ومحمد فوزي، إضافة إلى لاعبين دوليين آخرين، هم ضياء سبع لاعب منتخب إسرائيل، ومينديز مهاجم الرأس الأخضر، وكواس لاعب منتخب كوراساو، وهذه المرة الأولى في زمن الاحتراف، التي يحصل فيها النصر على أفضل تشكيلة، بفضل جهود الإدارة وتعاقدها مع أفضل اللاعبين في «الميركاتو» الصيفي.

وبرز أكثر من تساؤل حول سبب تعثر الفريق في كل مرة كان يحتاج فيها للفوز، وحول ما إذا كان السبب فني في ظل ضعف القراءة الفنية لمدربه الكرواتي كرونوسلاف ، وسوء تعامله بالمباريات الكبيرة، حيث ظهر ارتباكه في اتخاذ القرار المناسب، بشأن التغييرات، وعدم قدرته على إيجاد الحلول أمام الفرق التي تلعب بتكتل دفاعي.

التغيير اللغز

وقام مدرب النصر بتغيير محمد فوزي Kبحبيب الفردان في الدقيقة 92، وهو تغيير لم يستوعبه جمهورالفريق ، كونه جاء متأخراً جداً، خصوصاً أن الفردان شكل ورقة رابحة في مباريات عدة، ,الغريب أن كرونو رفض توضيح خلفية التغيير اللغز، وأظهر ردة فعل عصبية ، لا تختلف عن التي يظهرها دائماً تجاه لاعبيه بالملعب، وكان الفردان أول لاعب يغادر غرفة تبديل الملابس عقب المباراة، ما يؤكد أنه لم يكن راضياً على دخوله في الوقت بدل الضائع، كما أن كرونو لم يوفق في الدفع بالبرازيلي كايكي جيسوس، الذي ظهر بمستوى مهزوز لقلة مشاركاته في المباريات، وعدم تجانسه مع تيغالي.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً