شرطة دبي تعيد فتاة إلى بلدها بعد سفرها من دون علم أهلها

شرطة دبي تعيد فتاة إلى بلدها بعد سفرها من دون علم أهلها







تمكن فريق «التواصل مع الضحية» في شرطة دبي من إعادة فتاة تحمل الجنسية الأوروبية إلى موطنها بعد أن سافرت إلى دبي من دون علم أهلها، حيث قاموا بعمل بلاغ تغيب عليها في موطنها، وتم استقدام خالتها لمساندتها بعدما تبين أنها تعاني مشكلة نفسية. وتفصيلاً قال النقيب الدكتور عبدالله الشيخ رئيس برنامج التواصل مع الضحية بالإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية في…

تمكن فريق «التواصل مع الضحية» في شرطة دبي من إعادة فتاة تحمل الجنسية الأوروبية إلى موطنها بعد أن سافرت إلى دبي من دون علم أهلها، حيث قاموا بعمل بلاغ تغيب عليها في موطنها، وتم استقدام خالتها لمساندتها بعدما تبين أنها تعاني مشكلة نفسية.

وتفصيلاً قال النقيب الدكتور عبدالله الشيخ رئيس برنامج التواصل مع الضحية بالإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية في شرطة دبي لـ«البيان»: إن تفاصيل الواقعة تعود إلى تلقي بلاغ من أحد الفنادق في دبي يفيد بوجود فتاة ترغب في حجز غرفة إلا أنها تبدو غير طبيعية، وعلى الفور توجه فريق التواصل مع الضحية لاستطلاع الأمر، وتبين أن الفتاة تبلغ من العمر 19 عاماً وتحمل الجنسية الأوروبية وحضرت إلى دبي من دون علم أهلها بسبب رغبتها في زيارة دبي بعد أن اطلعت على صور ومقاطع فيديو لمناظرها والحياة فيها، وتم التواصل مع قنصلية بلدها التي أكدت أن أهل الفتاة يبحثون عنها ولا يعلمون مكانها بعد أن غادرت المنزل وعليها بلاغ تغيب.

تنسيق

وأشار النقيب الشيخ إلى أنه تم حجز غرفة لها في الفندق وجرى التواصل مع عائلتها واستقدام خالتها التي أقامت معها أسبوعين في دبي وتم التواصل معهما في تلك الفترة.

ولفت النقيب الشيخ إلى أن برنامج «التواصل مع الضحية» تمكن من تحقيق نتائج إيجابية ملموسة لترسيخ مكانة الشرطة المجتمعية المساندة لأفراد المجتمع، حيث يعمل وفق منظومة تفاعلية لرصد كافة أشكال المساعدات التي يجب تقديمها وفقاً لأنواع البلاغات المتنوعة ومنها حالات تحتاج إلى مساعدة وتواصل فوري ومستمر على مدار الساعة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً