«سامسونج» تختتم دورة لدعم الخريجين في الإمارات

«سامسونج» تختتم دورة لدعم الخريجين في الإمارات







أعلنت شركة سامسونج الخليج للإلكترونيات عن اختتام الدورة التدريبية الأولى ضمن برنامج أكاديمية المستقبل في الإمارات، والذي تهدف من خلاله الشركة إلى تدريب ودعم الخريجين والشباب وتزويدهم رؤى متقدمة تساعدهم على تعزيز وصقل مهاراتهم بما يتماشى مع متطلبات المستقبل.

أعلنت شركة سامسونج الخليج للإلكترونيات عن اختتام الدورة التدريبية الأولى ضمن برنامج أكاديمية المستقبل في الإمارات، والذي تهدف من خلاله الشركة إلى تدريب ودعم الخريجين والشباب وتزويدهم رؤى متقدمة تساعدهم على تعزيز وصقل مهاراتهم بما يتماشى مع متطلبات المستقبل.

شهدت الدورة الأولى من نوعها والتي امتدت خمسة أسابيع، اهتماماً استثنائياً لدى السكان عبر الدولة، حيث كان الإقبال ملحوظاً مع ردود فعل إيجابية من قبل المشاركين ومجتمعات التعليم والخبراء في مجال التكنولوجيا. ويُعد هذا البرنامج الخطوة الأولى في مسيرة الشركة الهادفة لتنظيم برامج هادفة للتدريب على تقنية الذكاء الاصطناعي عبر الدولة.

وتخطط سامسونج لتنظيم دورات مماثلة مستقبلاً، كجزء من رؤيتها لإلهام المجتمعات وتمكينها من ريادة المستقبل وتشكيله على النحو الأمثل عبر توفير أكبر عدد ممكن من فرص التدريب والتطور المهني للأفراد المهتمين بالتكنولوجيا، وتزويدهم المهارات والكفاءات الأساسية.

وقال جيريك وونغ، رئيس التسويق المؤسسي في سامسونج الخليج للإلكترونيات: لطالما آمنّا في سامسونج بأهمية تكريس مواردنا وتقنيتنا للمساهمة في إلهام الأجيال الصاعدة واستشراف مستقبل أكثر إشراقاً وتطوراً.

وقد ساهم إطلاق أكاديمية المستقبل في الإمارات في دعم رؤيتنا وأهدافنا من خلال تزويد الشباب مجموعة من المهارات والخبرات التي يحتاجونها في حياتهم المهنية.

ويسعدنا الإعلان عن نجاح هذا البرنامج الاستثنائي في الإمارات على نحو متميّز، ما ألهمنا التطلع قدماً وتنظيم المزيد من البرامج المشابهة لتوفير محفظة من الفرص والإمكانات مستقبلاً. تتطلب الريادة في عالم التكنولوجيا، تجميع الكفاءات الوطنية وتطويرها، حيث نأمل عبر رؤيتنا مساعدة العدد الأكبر من المهنيين الطموحين لتعزيز قدراتهم والارتقاء بمكانتهم.

وتعد أكاديمية المستقبل برنامجاً تعليمياً مخصصاً يزود الطلاب مهارات وكفاءات تمكنهم من الريادة في مجال التكنولوجيا، وتأتي كجزء من رؤية سامسونج لتعزيز قدرات الشبان وإلهامهم.

وكانت سامسونج قد دعت الشبان من سن 18 و ما فوق للانضمام إلى الدورات التدريبية في وقت سابق من هذا العام، حيث تم اختيارهم بناء على خلفياتهم الأكاديمية، ومدى اهتمامهم بالحصول على الوظائف ذات الصلة أو المدعومة بتقنية الذكاء الاصطناعي.

وتم تنظيم البرنامج تحت شعار «استثمر بالمعرفة لريادة المستقبل»، من الخميس 5 نوفمبر حتى الإثنين 7 ديسمبر، عبر توفير منهاج تعليمي عملي مفيد، يسلط الضوء على التكنولوجيات ذات الصلة، وذلك عبر دورات تدريبية افتراضية، باعتماد منهاج التعلم المدمج، بصيغة التنسيق الذاتي.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً