تغيرات تحدث للجسم في الشتاء تعرفي عليها

تغيرات تحدث للجسم في الشتاء تعرفي عليها







يعشق البعض منا فصل الشتاء وينتظر قدومه بفارغ الصبر، للاستمتاع بزخات المطر والثلج وليالي الشتاء الطويلة التي تعبق بروائحة المشروبات الدافئة والجلسات مع الاهل والاحبة. فيما ينظر إليه آخرون بعين مختلفة، ويعانون بسببه من الاكتئاب والعصبية بسبب قلة التعرض للشمس وقصر النهارات وطول الليل. لكن لا شك في ان فصل الشتاء يحمل معه العديد من المتغيرات …

يعشق البعض منا فصل الشتاء وينتظر قدومه بفارغ الصبر، للاستمتاع بزخات المطر والثلج وليالي الشتاء الطويلة التي تعبق بروائحة المشروبات الدافئة والجلسات مع الاهل والاحبة.

فيما ينظر إليه آخرون بعين مختلفة، ويعانون بسببه من الاكتئاب والعصبية بسبب قلة التعرض للشمس وقصر النهارات وطول الليل.

لكن لا شك في ان فصل الشتاء يحمل معه العديد من المتغيرات على حياة الانسان، ومنها الجسم الذي يتعرض لمتغيرات عدة بعضها قد يكون عرضياً ولا يستدعي القلق، والبعض الآخر ينبغي التعامل معه حسب المقتضى.

في موضوعنا اليوم، نسلط الضوء على ابرز المتغيرات التي تطال الجسم في الشتاء لتتعرفي عليها.

تشقق الشفاه وجفاف الجلد من المتغيرات المصاحبة للشتاء

تغيرات تحدث للجسم في الشتاء تعرفي عليها

عادة ما يعاني البشر من امراض الجهاز التنفسي المرتبطة بفصل الشتاء، نتيجة انخفاض درجات الحرارة وارتفاع وتيرة الفيروسات المسببة للالتهابات والامراض.

لكن متغيرات أخرى بعضها يظهر على الشكل الخارجي للجسم، قد تترافق مع فصل الشتاء ويمكن التعامل معها بسرعة.

وهذه المتغيرات هي التالية كما اوردها موقع “برايت سايت”:

  • تشقق الشفاه: تتسبب البرودة الزائدة في الشتاء بجعل الشفاه جافة وعرضة للتشقق، ما يدفعنا لترطيب الشفتين بصورة مستمرة عن طريق اللعاب. لكن هذه المسألة ليست مثالية تماماً، كون اللعاب يتبخر بسرعة كبيرة ما قد يترك الشفتين اكثر جفافاً من قبل.
  • الام الأسنان: خصوصاً لمن لديهم اسنان حساسة، ويزيد الشتاء من الاحساس بالالم الحاد عندما يكون الجو بارداً جداً. إذ يمكن ان يصل هذا الهواء الى الاعصاب العميقة داخل السن ويتسبب بالالم فيه.

ولتفادي هذه المشكلة عند الخروج، ينصح بالاطباء بلف وشاح حول الفم لابقائه دافئاً وحماية الاسنان من برد الشتاء فضلاً عن التنفس من الانف عوضاً عن الفم.

  • ارتفاع نسبة السكر في الدم: إذ يحفز الطقس البارد الجسم على افراز هرمونات التوتر التي ترفع نسبة السكر في الدم. ويرتبط انخفاض درجات الحرارة مع ارتفاع السكر كذلك بسبب قلة النشاط البدني وعدم ممارسة الرياضة بشكل منتظم، والمعروف ان الرياضة تخفض نسبة السكر في الدم. لذا يوصى الاطباء بضرورة متابعة التمارين الرياضية في المنزل للحفاظ على نسبة السكر في الدم ضمن المستويات الطبيعية.
  • ارتفاع معدل الحرق وخسارة الوزن: قد يعاني البعض من زيادة الوزن في الشتاء نتيجة الاكثار من تناول الطعام وقلة الحركة، لكن فئة اخرى من الناس يعانون بالعكس من ارتفاع نسبة الحرق وخسارة الوزن بسبب تكيف الجسم مع درجات الحرارة الباردة وانتاجه الحرارة وبالتالي حرق طاقة إضافية. وعندما نرتجف للتكيف مع البرد، تقوم أجسامنا بحرق المزيد من السعرات الحرارية لتوليد الحرارة والشعور بالدفء.
  • جفاف الجلد وزيادة التجاعيد: ليست الشفاه وحدها من تعاني من الجفاف والتشقق بسبب درجات الحرارة المنخفضة في الشتاء، بل أن الجلد يبدأ كذلك بالجفاف نتيجة انخفاض الرطوبة في الهواء. ما يعرَض البشرة للجفاف والتجاعيد بشكل أكبر.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً