مليونا ين مكافأة للعيش في مدينة تعرضت لحادث نووي.. هل تقبل!؟

مليونا ين مكافأة للعيش في مدينة تعرضت لحادث نووي.. هل تقبل!؟







في عرض غير مسبوق للتعافي من كارثة 2011، عرضت الحكومة اليابانية مبلغ مليوني ين أو ما يعادل 19،300 دولار على العائلات التي تقرر الانتقال للعيش في المناطق المحيطة بفوكوشيما المنكوبة والمحطة النووية الأولى لتوليد الطاقة.

في عرض غير مسبوق للتعافي من كارثة 2011، عرضت الحكومة اليابانية مبلغ مليوني ين أو ما يعادل 19،300 دولار على العائلات التي تقرر الانتقال للعيش في المناطق المحيطة بفوكوشيما المنكوبة والمحطة النووية الأولى لتوليد الطاقة.

وستقدم هيئة إعادة الإعمار، وفقاً لموقع “ذا أساهي شيمبن” بموجب البرنامج الذي ينطلق في العام المالي 2021 مبلغاً إضافياً يصل إلى أربعة ملايين ين ياباني للذين يختارون بدء شركات وأعمال تجارية في 12 مدينة وبلدة وقرية حيث أجبر السكان على الإخلاء عقب انصهار المفاعيل النووية.

وأشار كاتسوي هيراساوا، وزير إعادة الإعمار الياباني في بيان له مؤخراً إلى أن تركيز الهيئة ينصب على إعادة تأهيل تلك المناطق ذلك أن 20 بالمئة فقط من السكان قد عادوا إليها بالرغم من رفع أوامر الإخلاء.

وستقوم الهيئة بإعطاء مبلغ 1.2 مليون ين للعائلات التي تعمد للانتقال إلى المناطق الاثني عشر من بقية أجزاء محافظة فوكوشيما ومليوني ين للراغبين بالانتقال من المحافظات الأخرى.

ويتجلى هدف الهيئة في حض 300 شخص على الانتقال إلى المناطق المحددة خلال العام الأول، وستبدأ قبول الطلبات للبرنامج في الصيف المقبل. كما ستعمل الهيئة على تأمين إعانات لمحافظة فوكوشيما والبلديات المحلية لتعزيز التنمية في البلدات واستقطاب المزيد من الأشخاص الراغبين بالانتقال إلى المناطق المستهدفة. وتشير التوقعات إلى حاجتها لخمسة مليارات ين لتنفيذ البرنامج للعام المالي 2021.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً