50 ضربة جوية تستهدف داعش في البادية السورية

50 ضربة جوية تستهدف داعش في البادية السورية







شهدت البادية السورية تحليقاً مكثفاً للطائرات الحربية الروسية وطائرات النظام التدريبة المزودة بـ”رشاش ثقيل”، تزامناً مع تنفيذها أكثر من 50 غارة جوية، استهدفت مواقع وتحصينات تنظيم داعش في بادية الرقة بالقرب من جبل البشري وباديتي حمص وحماة، التي تواصل قوات النظام والمسلحين الموالين لها ولروسيا تمشيط تلك المناطق من خلايا التنظيم، دون ورود معلومات عن خسائر…




طائرات روسية سورية (أرشيف)


شهدت البادية السورية تحليقاً مكثفاً للطائرات الحربية الروسية وطائرات النظام التدريبة المزودة بـ”رشاش ثقيل”، تزامناً مع تنفيذها أكثر من 50 غارة جوية، استهدفت مواقع وتحصينات تنظيم داعش في بادية الرقة بالقرب من جبل البشري وباديتي حمص وحماة، التي تواصل قوات النظام والمسلحين الموالين لها ولروسيا تمشيط تلك المناطق من خلايا التنظيم، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية حتى الآن.

ونشر المرصد السوري، اليوم، أن تنظيم داعش يحاول استنزاف قوات النظام والمليشيات الموالية لها عبر كمائن وتفجيرات وهجمات مباغتة تتركز بمجملها ضمن مثلث حلب – حماة – الرقة، وبشكل أقل في بادية الرقة وحمص ودير الزور، فيما تحاول قوات النظام الحد من نشاط التنظيم الكبير جداً، وذلك بإسناد جوي مكثف من قبل طائراتها وطائرات الروس الحربية، والتي تستهدف مناطق انتشار التنظيم بعشرات الغارات يومياً.

المرصد السوري لحقوق الإنسان وثق خسائر بشرية فادحة بين الطرفين منذ مطلع شهر ديسمبر(كانون الأول) الجاري، حيث قتل 64 عنصر من قوات النظام والمليشيات الموالية لها في كمائن وتفجيرات واستهدافات واشتباكات ضمن البادية السورية، كما قتل 39 من عناصر تنظيم داعش في قصف جوي وبري واشتباكات، وعدد القتلى مرشح للارتفاع لوجود عشرات الجرحى في صفوف الطرفين بعضهم في حالات خطرة، كما وثق المرصد السوري خلال هذه الفترة مقتل أحد عناصر حزب الله اللبناني.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً