قائد عام شرطة أبوظبي: الإمارات نموذج للعطاء والتضامن الإنساني

قائد عام شرطة أبوظبي: الإمارات نموذج للعطاء والتضامن الإنساني







أكد قائد عام شرطة أبوظبي اللواء ركن طيار فارس خلف المزروعي، أن دولة الإمارات العربية المتحدة تعتبر في صدارة دول العالم بمجالات العمل الإنساني عبر تنفيذ العديد من المبادرات الإنسانية النبيلة، التي تستهدف من خلالها دعم الإنسان، وتعزيز صمود البشرية جمعاء في وجه الكوارث الطبيعية والتخفيف من آثار الكوارث، خاصة في الدول الفقيرة والمحتاجة. وثمن قائد عام شرطة …




alt


أكد قائد عام شرطة أبوظبي اللواء ركن طيار فارس خلف المزروعي، أن دولة الإمارات العربية المتحدة تعتبر في صدارة دول العالم بمجالات العمل الإنساني عبر تنفيذ العديد من المبادرات الإنسانية النبيلة، التي تستهدف من خلالها دعم الإنسان، وتعزيز صمود البشرية جمعاء في وجه الكوارث الطبيعية والتخفيف من آثار الكوارث، خاصة في الدول الفقيرة والمحتاجة.

وثمن قائد عام شرطة أبوظبي في كلمة بمناسبة اليوم العالمي للتضامن الإنساني – الذي يصادف 20 ديسمبر (كانون الأول) من كل عام – جهود دولة الإمارات وحرصها منذ تأسيسها على يد المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، على أن يكون العمل الإنساني من ضمن أولوياتها حتى أصبحت تمثل نموذجاً للعطاء الإنساني محلياً وإقليمياً ودولياً، من منطلق حرصها على تخفيف معاناة الفئات المحتاجة في العديد من دول العالم.
وأكد اللواء ركن طيار فارس خلف المزروعي – في بيان صحافي حصل 24 على نسخة منه اليوم الأحد – اهتمام القيادة العامة بالمشاركة في أي مبادرات أو برامج تهدف الى تعزيز قيمة التضامن في العمل الشرطي، والعمل المستمر لتطوير مبادرات شرطية، ترسخ قيمة التضامن في المؤسسة الشرطية.
وأشاد بالتزام الدولة واهتمامها بدعم التوجه العالمي للقضاء على الفقر باعتبار ذلك حتمية أخلاقية واجتماعية وسياسية واقتصادية للبشرية، إدراكاً منها بأن معدل انتشار الفقر في عدد من الدول والمناطق في العالم هو نتيجة لعدة أسباب، بعضها مُتأصل بسبب ضعف الاستجابة الدولية، وعدم توافر رؤية شاملة لمعالجة هذه المشكلة، حتى أصبحت دولة الإمارات نموذجًا يحتذى به في التزامها بتحقيق أهــداف التنمية للألفية، والتي أعطت أولوية للقضاء على الفقر.
وأكد حرص أبناء الإمارات على دعم جهود العمل الإنساني ودعم المبادرات الإنسانية والخيرية التي تقدم لشعوب العالم أجمع، لافتاً إلى أن عمل الخير يأتي انطلاقاً من مبادئ الإسلام، ومن الخصال الحميدة التي تميز الإمارات، والمرتبط بقيمها وعاداتها وموروثاتها الأصيلة في تنفيذ مبادرات تترجم توجيهات قيادتها الحكيمة في دعم قوافل الخير والإنسانية في العالم أجمع.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً