تشديد قيود كورونا في سيدني لوقف تفشي المرض

تشديد قيود كورونا في سيدني لوقف تفشي المرض







شددت السلطات الأسترالية القيود في أنحاء سيدني بداية من منتصف ليل الأحد، في محاولة للقضاء على تفشي فيروس كورونا قبل عيد الميلاد. وقالت رئيسة وزراء ولاية نيو ساوث ويلز جلاديس برجيكليان، للصحفيين صباح اليوم الأحد، إنه تم اكتشاف 30 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا في منطقة الشواطئ الشمالية في سيدني خلال الليل، ليرتفع العدد الإجمالي إلى 68 …




alt


شددت السلطات الأسترالية القيود في أنحاء سيدني بداية من منتصف ليل الأحد، في محاولة للقضاء على تفشي فيروس كورونا قبل عيد الميلاد.

وقالت رئيسة وزراء ولاية نيو ساوث ويلز جلاديس برجيكليان، للصحفيين صباح اليوم الأحد، إنه تم اكتشاف 30 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا في منطقة الشواطئ الشمالية في سيدني خلال الليل، ليرتفع العدد الإجمالي إلى 68 منذ اكتشاف العدوى الجديدة قبل ثلاثة أيام.

وستتم مراجعة القيود يوم الأربعاء المقبل لاتخاذ قرار بشأن خطط عيد الميلاد.

وبدأت بؤرة تفشي كورونا بالشواطئ الشمالية إغلاقًا لمدة أربعة أيام بداية من مساء السبت.

وقالت برجيكليان: “في حين أن الأرقام أعلى اليوم مما كانت عليه بالأمس، فإن الشيء الإيجابي هو أننا ما زلنا لم نر دليلاً على انتشار هائل خارج مجتمع منطقة الشواطئ الشمالية وهدفنا بالطبع هو الحفاظ على ذلك”.

ويُعتقد أن سلالة الفيروس التي تم العثور عليها في سيدني ترجع أصولها إلى الولايات المتحدة، ولكن لم يتم تحديد “المريض صفر” حتى الآن.

وكانت معظم حالات الاصابة في أستراليا منذ أكتوبر(تشرين أول) الماضي من بين القادمين من الخارج.

ودفع التفشي الجديد باقي الولايات الأسترالية الأخرى إلى فرض ضوابط حدودية لعزل سكان سيدني.

وسجلت أستراليا، التي يبلغ عدد سكانها حوالي 25 مليون شخص، حوالي 28000 حالة إصابة بفيروس كورونا و900 حالة وفاة منذ بداية الوباء – وهو معدل أقل بكثير من معظم البلدان المتقدمة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً