أمريكا.. ميزانية 2021 على مفترق طرق

أمريكا.. ميزانية 2021 على مفترق طرق







أمهل الكونغرس، نفسه يومين لتمديد المفاوضات المتعلقة بميزانية عام 2021، بهدف تفادي الشلل المحتمل للإدارة الفدرالية ومحاولة التوصل لخطة دعم للاقتصاد الأمريكي. ورغم أن شلل المؤسسات كان يمكن أن يحصل اعتباراً من منتصف ليل الجمعة السبت، واقتراب نهاية مفعول المساعدات للعائلات في 26 ديسمبر، لم يتمكن الديمقراطيون والجمهوريون من إنهاء مفاوضاتهم حول حزمة مساعدات جديدة…

أمهل الكونغرس، نفسه يومين لتمديد المفاوضات المتعلقة بميزانية عام 2021، بهدف تفادي الشلل المحتمل للإدارة الفدرالية ومحاولة التوصل لخطة دعم للاقتصاد الأمريكي. ورغم أن شلل المؤسسات كان يمكن أن يحصل اعتباراً من منتصف ليل الجمعة السبت، واقتراب نهاية مفعول المساعدات للعائلات في 26 ديسمبر، لم يتمكن الديمقراطيون والجمهوريون من إنهاء مفاوضاتهم حول حزمة مساعدات جديدة للعائلات والشركات التي تضررت بشدة من أزمة كوفيد-19. في المقابل، ظهرت عقبات جديدة، ما أثار الشكوك بإمكانية اعتماد تدابير سريعة. ولم ينجح الديمقراطيون والجمهوريون، على التوافق حول قانون جديد للمالية. واتفق مجلس النواب ومجلس الشيوخ، على تمديد العمل بقانون المالية، وهو قرار وقعه الرئيس دونالد ترامب أول من أمس.

يأتي ذلك بينما ما زال الديمقراطيون والجمهوريون بعيدين عن إبرام اتفاق لصرف نحو 900 مليار دولار لمساعدة الأسر والشركات التي تضررت بشدة من الأزمة الناجمة عن جائحة كوفيد-19. ويُنتظر تبني خطة جديدة لأنّ الإجراءات التي تم التصويت عليها في الربيع سينتهي أجلها في غضون ثمانية أيام.

وقال زعيم الغالبية الديمقراطية في مجلس النواب، ستيني هوير: «نأمل أن يتوصلوا إلى اتفاق في المستقبل القريب، لكن لا تزال هناك بعض المشكلات الكبيرة العالقة»، مشيراً إلى طلب بعض الجمهوريين في اللحظة الأخيرة تضمين القانون بنداً يقيّد تدخل المصرف المركزي في مجال تقديم القروض للشركات ومؤسسات أخرى. بدوره، قال زعيم الأغلبية الجمهورية بمجلس الشيوخ، ميتش ماكونيل، إنّ المسؤولين يعملون على مدار 24 ساعة، مشيراً إلى أنّه أكثر تفاؤلاً من اليوم السابق بشأن إمكانية إزالة العقبات، وأنّ التوصّل لاتفاق قريب جداً، وأن المناقشات مثمرة.

وأضاف: «كما قلت، مجلس الشيوخ سيبقى منعقداً إلى أن يتم التوصل إلى اتفاق عندما يكون ذلك ممكناً»، ملمحاً إلى أنّ المفاوضات يمكن أن تستمر طوال عطلة نهاية الأسبوع. واتخذ العديد من حكام الولايات، بمن فيهم أولئك الأكثر اعتراضاً على التدابير الرامية لاحتواء الوباء، قراراً بإغلاق جزئي شمل بشكل خاص الحانات والمطاعم، ما أدى إلى زيادة طلبات إعانات البطالة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً